fbpx

آبل تتعرض لغرامة 12 مليون دولار أمريكي من الهيئة المنظمة لمكافحة الاحتكار في روسيا

آبل
آبل

أعلنت الهيئة المنظمة لمكافحة الاحتكار في روسيا، عن تغريم شركة آبل مبلغ 12 مليون دولار أمريكي بسبب الشكاوى من أنها اتخذت إجراءات صارمة ضد تطبيقات الرقابة الأبوية التابعة لجهات خارجية.

وبدأت الهيئة المنظمة لمكافحة الاحتكار في روسيا -وهي خدمة مكافحة الاحتكار الفيدرالية – FAS- تحقيقها بعد تلقيها شكوى من شركة Kaspersky Lab في مارس/آذار 2019، زعمت خلالها أنَّ شركة Apple أجبرتها على تقييد وظائف تطبيق Safe Kids الخاص بها بعد وقتٍ قصير من إضافة آبل ميزة Screen Time إلى iOS12.

شكاوي عديدة من التطبيقات على آبل

تأتي الغرامة في الأسبوع نفسه الذي من المتوقع أن يصدر فيه المنظمون في الاتحاد الأوروبي اتهامات خاصة بهم ضد شركة آبل، على خلفية شكوى من منصة سبوتيفاي – Spotify في مارس من عام 2019 بشأن التخفيض في الرسوم بنسبة 30% الذي تحصل عليه آبل لعمليات الشراء داخل التطبيق، والتي قالت إنها تمنح خدمات Apple الخاصة ميزة غير عادلة، وفضلًا عن سبوتيفاي اشتكى تطبيقا الرقابة الأبوية Kidslox وQustodio أيضا إلى المنظمين الأوروبيين وفقا لما ذكرته صحيفة نيويورك تايمز في شهر أبريل/نيسان 2019.

مواضيع مشابهة

وفي بيانها، الذي أوردته وكالة رويترز للأنباء، قالت الهيئة المنظمة لمكافحة الاحتكار في روسيا، إنها تريد من آبل اتخاذ خطوات لضمان عدم تمتع تطبيقاتها بميزة غير عادلة، وأنَّ مطوري تطبيقات الرقابة الأبوية يمكنهم توزيع برامجهم دون الحاجة إلى تقييد وظائفها. هذا وقررت الهيئة المنظمة لمكافحة الاحتكار في روسيا في الأصل أنَّ شركة آبل قد أساءت استخدام وضعها في السوق في شهر أغسطس/آب من العام الماضي.

في المقابل وردًا على الغرامة، قالت Apple إنها لا توافق على قرار الهيئة المنظمة وأنها تتجه لاستئناف الحكم، وقال متحدثُ باسم الشركة:

لقد عملنا مع Kaspersky لجعل تطبيقها متوافقًا مع القواعد الموضوعة لحماية الأطفال

وفي التفاصيل، بررت شركة آبل تقييد وظائف تطبيقات الرقابة الأبوية التابعة لجهاتٍ خارجية بأنها تستخدم تقنية إدارة الأجهزة المحمولة MDM المخصصة للمؤسسات في أجهزة الشركة، مضيفةً بأنه من “الخطورة بشكلٍ لا يصدق أن تتمتع التطبيقات التي تركز على المستهلك بنفس مستوى التحكّم ويمكن أن تجعلها عرضة للقرصنة”.

وبعد احتجاج المطوّرين، غيرت Apple سياساتها للسماح باستخدام تقنية MDM لتطبيقات الرقابة الأبوية ولكن في حالات محدودة فقط، ورحبت شركة Kaspersky في ذلك الوقت بتلك التغييرات غير أنها أعربت عن قلقها من أنًّ استخدام التكنولوجيا يتطلب موافقة خطية من أبل.