fbpx

آبل قد تطلق جهاز الواقع الافتراضي الأول في 2022

جهاز الواقع الافتراضي
نموذج تخيلي لجهاز الواقع الافتراضي من آبل.

أشار تقريرُ من وكالة بلومبيرج أنَّ شركة آبل تعمل حاليًا على تطوير جهازين الأول للواقع الافتراضي VR والثاني للواقع المعزّز AR. حيث تخطّط الشركة لتصنيع جهاز الواقع الافتراضي الأول لها وسيتم إطلاقه في وقتٍ مبكر من العام القادم، وستكون وحدة قائمة بذاتها على غرار جهاز الواقع الافتراضي Oculus Quest 2، بالإضافة إلى تزويده بمعالج ربما سيتفوق حتى على معالجات M1 الجديدة الموجودة داخل أحدث حواسيب الماك.

وأكّد بلومبيرج أنَّ النموذج الأولي الحالي من جهاز الواقع الافتراضي مصنوع من القماش ومصمّمٌ لدعم العدسات اللاصقة من قبل مستخدميه، ويرجّح أنَّ بعض النماذج الأخرى تحتوي على مستشعرات خارجية لدعم الوظائف الأساسية للواقع المعزّز. كما يمكن استخدامها لتتبع حركة يد المستخدم.

من المتوقع أيضًا أن يعمل جهاز الواقع الافتراضي على نظام تشغيل يدعى rOS بالإضافة إلى متجر تطبيقات خاص للجهاز ستوفره آبل، مما سيمنح مطوّري التطبيق المزيد من المرونة والراحة لتوافق تطبيقاتهم مع أجهزة الواقع الافتراضي من الشركة.

تحديات تقف عائقًا أمام جهاز الواقع الافتراضي الأول من آبل

جهاز الواقع الافتراضي
امرأة ترتدي جهاز الواقع الافتراضي.

لكن وردت تسريبات عن مواجهة آبل لمشاكل في تصاميم جهاز الواقع الافتراضي بالفترات الماضية نظرًا لحاجته إلى مروحة تبريد، مما أدى إلى تصميم بعض النماذج الأولية كبيرة الحجم وثقيلة جدًا. وفي حال قرّرت الشركة تقديم شاشات عالية الدقة من المحتمل أن يجعل جهاز الواقع الافتراضي باهظ الثمن.

تشير التوقّعات أنَّ إطلاق جهاز الواقع الافتراضي الأول من آبل غرضه زيادة إثارة الاهتمام بنظارات الواقع المعزّز والتي تطوّره آبل حاليًا. لكن ليس من المرجّح إطلاقه قريبًا بسبب أنَّ المهندسين لا يزالون يعملون على التقنيات الأساسية في الجهاز.

وذكر تقرير بلومبيرج أيضًا، أنه إذا واجهت شركة آبل مشاكل وتحديات في التصنيع فقد تلغي مؤقتًا تطوير كلا الجهازين.