fbpx

آبل لن تضمن مستشعر Touch ID على الآيفون 13

ستستمر الشركة في استخدام مستشعر Face ID كخيار المصادقة البيومترية الوحيد في أجهزة الآيفون 13 لهذا العام
آبل - مستشعر Touch ID على الآيفون 13
آبل

قررت شركة آبل عدم تضمين مستشعر Touch ID على الآيفون 13 -على الرغم من اختبار التقنية والعمل عليها- والمتوقع قدومه في شهر سبتمبر/ أيلول المقبل. وستستمر الشركة في مستشعر التعرف على الوجه – Face ID كخيار المصادقة البيومترية الوحيد في أجهزة الآيفون لهذا العام.

عدم تضمين مستشعر Touch ID على الآيفون 13

عندما كانت آبل تختبر الأفكار والتقنيات الجديدة في الأشهر الماضية، أشارت عدة تقارير سابقة إلى أن الشركة تسعى لتضمين مستشعر بصمة الإصبع – Touch ID تحت الشاشة في هواتف آيفون 2021.

إلا أن خطط عملاق التكنولوجيا الأمريكي تغيرت الآن؛ بعدما أفاد الصحفي مارك جورمان من وكالة بلومبيرج بأن مستشعر بصمة الإصبع لن يستخدم في سلسلة هواتف الآيفون 13 وستكتفي الشركة بمستشعر بصمة الوجه فقط.

الجيل الثاني من هواتف آيفون SE هو الأخير الذي يعمل بمستشعر Touch ID

آيفون SE الجيل الثاني - مستشعر Touch ID على الآيفون 13
هواتف آيفون SE الجيل الثاني – آبل لن تضمن مستشعر Touch ID على الآيفون 13

يتميز الجيل الثاني من هواتف آيفون SE ذات الفئة متوسطة التكلفة بأنه الأخير الذي يعمل بمستشعر Touch ID، بالإضافة إلى وضعه بأحدث جيل من أجهزة الآي باد في زر الطاقة. لكن يحتمل بأن التقنية غير ناضجة بما يكفي لجلبها تحت شاشات هواتف الآيفون الرائدة.

أدت الأزمة الصحية حول العالم بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد إلى زيادة الطلب على مستشعر Touch ID بسبب أن مستشعر Face ID لا يعمل في حال ارتداء المستخدم للكمامة، إلا أن آبل تنفست الصعداء من خلال معالجة المشكلة في تحديث iOS 14.5 والتي تسمح للمستخدمين بفتح قفل أجهزتهم حتى مع ارتدائهم للكمامات؛ طالما كان لديهم أحدى ساعات آبل ووتش.

على الرغم من أن عدم وجود مستشعر Touch ID على الآيفون 13 سيكون مخيبًا لآمال بعض الأشخاص، لكن تخطط آبل لبعض الترقيات الكبيرة مع الآيفون 13. إذ ستركز أجهزة الآيفون الجديدة بشكل أساسي على إمكانيات الكاميرات، كما ستحتوي على بطاريات أكبر وتحسين الأداء.