fbpx

آبل تعاني من نقص إمدادات الرقائق في تصنيع أجهزة الآيباد وحواسيب الماك بوك!

مصنع آبل - ولاية تكساس الأمريكية
مصنع آبل - ولاية تكساس الأمريكية

أفاد تقريرٌ من موقع Nikkei Asia بأنَّ آبل تعاني من آثار النقص الكبير لرقائق أشباه الموصلات، مما أدى إلى تأخر إنتاج أجهزة الآيباد والماك بوك، بسبب تأجيل وصول طلبيات بعض الرقائق إلى النصف الثاني من العام الحالي.

آبل تعاني من نقصٍ في الرقائق الإلكترونية

تواجه حواسيب الماك بوك مشاكل إمدادات متعلّقة ببعض المكوّنات في لوحات الدوائر الإلكترونية، بينما أجهزة الآيباد تعاني من نقصٍ في شاشات ومكوّنات العرض. وأفادت وكالة بلومبيرج خلال هذا الأسبوع على أنَّ نقص مكونات العرض تسبب في حدوث اختناق كبير بقطاع التكنولوجيا لمختلف كبرى الشركات المصنّعة للعتاد الصلب!

مواضيع مشابهة

لم يذكر الموقع عن نوعية طرازات أجهزة الآيباد والماك بوك المتأثرة بشح الرقائق، ولا ما إذا كان النقص في المكونات مرتبط بالأجهزة الحالية أم التحديثات الجديدة التي ستعلنها آبل خلال العام الحالي. وبحسب التقرير لم تتأثر أجهزة الآيفون حتى الآن بالنقص في مخزون الرقائق المخصّصة لها.

تجدر الإشارة إلى أنَّ سامسونج أشارت مؤخّرًا إلى احتمالية إلغاء إعلان سلسلة النوت الجديدة لهذا العام، بسبب نقص الإمداد العالمي لرقائق أشباه الموصلات.