fbpx

آلاف من موظفي Foxconn يغادرون العمل بعد موجة احتجاجات!

Foxconn

يعتبر Foxconn أكبر منشأة في العالم لتصنيع هواتف آيفون، وهو عبارة عن مصنع ضخم في الصين ضمن مدينة Zhengzhou. عانت هذه المنشأة في الأسبوع الماضي من اضطرابات كبيرة، بسبب استياء العمال وقيامهن باحتجاجات مؤخراً حتى وصل الأمر إلى اشتباكات مع أفراد الأمن المسؤولين عن سلامة المصنع.

بعد حدوث ذلك، اعتذرت شركة Foxconn أمس عن “خطأ تقني” يتعلق بالدفع، والذي ظهر بعد تعيين أحدث مجموعة من الموظفين، حيث ادعت الشركة أنه قد تم تضليلها بشأن مزايا التعويض. ثم عرضت الشركة على كل موظف جديد يحتج على الحادثة 10000 يوان صيني (حوالي 1400 دولار) من أجل الاستقالة ومغادرة المبنى!

اضطرابات Foxconn

Foxconn

اتضح اليوم أن هذا العرض قد يكون جيداً بعض الشيء، حيث وردت تقارير تفيد بأن أكثر من 20 ألف عامل قد قبلوا عرض شركة Foxconn. أولئك كانوا في الغالب موظفين جدد لا يعملون بعد في خطوط الإنتاج، لذلك سوف يأخذون المال ويغادرون فقط. قبل بدء الاضطرابات، عمل في المصنع أكثر من 200 ألف موظف.

rev

كل هذه الأحداث سوف تعمل على التأثير سلبًا إلى حد ما على إنتاج هواتف آيفون، وبالتالي على الشحنات المتعلقة بها. في 7 نوفمبر، قالت شركة Apple بالفعل إنها تتوقع انخفاض شحنات iPhone 14 Pro و Pro Max عما كان متوقعًا في السابق، وحذرت Best Buy يوم الثلاثاء من نقص المعروض من أجهزة iPhone الرائدة (Pro) ضمن المتاجر في موسم العطلات هذا.

كما يقدر بعض المحللين أنه إذا استمرت “المشكلة الحالية” حتى شهر ديسمبر، فسيتم إنتاج حوالي 10 ملايين جهاز iPhone أقل مما كان مخططاً له في البداية. يتوقع آخرون أنه سيكون هناك إنتاج أقل بنسبة 25٪ إلى 30٪ من هواتف iPhone 14 Pro، وذلك مع اقتراب موسم التسوق في الأعياد.

protest

من ناحية أخرى، قال مصدر داخل Foxconn لرويترز إن “الحادث كان له تأثير كبير على صورتنا العامة، ولكنه كان له تأثير ضئيل على قدرتنا. لا تتأثر قدرتنا الحالية”، وذلك لأن الأشخاص المغادرين لم يتم تدريبهم أو بدأوا العمل بعد.

اضطرابات العمال سببها جزئيًا هو قيود فيروس كورونا الصارمة التي أجبرت المصنع على العمل في وضع “الحلقة المغلقة”، وتعيين مجندين جدد في مهاجع مشتركة مع أشخاص مصابين بفيروس كورونا.