fbpx

آيفون 13 يمكن أن يحتوي على تقنية Touch ID وFace ID معًا

تقنية Touch ID
تقنية Touch ID
على مدى الأربع سنوات الماضية كانت إصدارات هواتف آيفون تعمل من دون تقنية Touch ID “الماسح الضوئي لبصمات الأصابع” لتأمين الهواتف -بخلاف هاتف آيفون إس إي إصدار عام 2020- واعتمدت على تقنية الماسح الضوئي – Face ID، ولكن يتوقّع أن تعود آبل لاستخدام الأولى مرةً أخرى على هواتف آيفون 13 القادمة.
وقد ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال مؤخّرًا أنَّ اثنين من موظّفي آبل قالا، بأنَّ الشركة تعمل على تقنية بصمة الإصبع في الشاشة وتفكّر في تضمين كلِّ من تقنية Touch ID وFace ID معًا في هواتف الآيفون القادمة.
لكن استخدام هذه التقنية مجدّدًا لا تعني الرجوع إلى الشاشات القديمة، حيث تعمل آبل على تطوير تقنية Touch ID لتلائم الشاشات الحديثة في هواتف الآيفون 13.

استخدام تقنية Touch ID في الآيفون القادم تظل محل شائعات

يُعد وجود كلا التقنيتين في هاتفٍ واحد أمرٌ منطقي جدًا، فعلى الرغم من أنَّ Face ID يعتبر من أفضل تقنيات التعرّف على الوجه ويرغب بها الكثير من مستخدمي الهواتف الذكية، إلا أنها غير كاملة. حيث لا تعمل بشكلٍ جيد إذا كنت في الظلام أو ترتدي قناعًا أو نظارة شمسية، الأمر الذي يتطلّب وجود خيار ثاني مساعد وهو ما تقدّمه تقنية Touch ID عن طريق مسح بصمات الأصابع.
لكن غالبًا ما تقوم شركات الهواتف الذكية بتطوير عدة نماذج أولية مختلفة لهذه التقنيات ومن ثمَّ القيام باختبارها حيث تستغرق وقتًا للحصول على النموذج المطلوب. لذلك فقد تقرّر آبل تأخير وصول هذه التقنية إلى العام المقبل، خصوصا وأنه يُشاع أيضًا بأنَّ آبل قد تطلق على الآيفون القادم اسم آيفون 12 إس بدلا عن 13 والذي سوف يأتي بترقية صغيرة.
وقد ذكرت وكالة بلومبيرج في السابق أيضًا أنَّ تقنية Touch ID لا تزال قيد الاختبار من آبل.