fbpx

أمازون تبدأ تجارب التوصيل عبر طائرات الدرون في كاليفورنيا وتكساس

أمازون

بدأت شركة أمازون اختبارات لتوصيل البضائع بواسطة طائرات بدون طيار “Drones” في موقعين جديدين ضمن ولايتي كاليفورنيا وتكساس، وهذا وفقاً لإعلان ديفيد كاربون، نائب رئيس Amazon prime Air، عن هذه التحديثات عبر منصة LinkedIn. تضمن المنشور على المنصة صورة تظهر إحدى طائرات بدون طيار الخاصة بالشركة وهي تحمل صندوقاً صغيراً في نهاية حبل (الصورة في الأسفل).

أمازون تستعد لعصر “التوصيل بالدرون”

أمازون

كتب كاربون في منشوره: “أول عمليات التسليم من مواقعنا الجديدة في تكساس وكاليفورنيا”. “لا يمكن أن أكون أكثر فخراً بالأشخاص الرائعين الذين يشكلون Prime Air. هذه خطوات أولى حذرة سنحولها إلى قفزات عملاقة لعملائنا على مدى السنوات القادمة”. أضاف كاربون أن “العملاء هم هاجسنا، والسلامة هي واجبنا، ومستقبل التسليم هو مهمتنا، والتكنولوجيا تفتح هذا المستقبل، و موظفينا هم الأساس الذي يرتكز عليه كل شيء”.

تعمل أمازون على تطوير خدمة التوصيل عبر الطائرات بدون طيار منذ عام 2013. مرت الطائرة المستخدمة في تلك التجارب بالعديد من التصميمات على مدار العقد الماضي، حيث تسعى شركة التجارة الإلكترونية العملاقة “أمازون” إلى إقناع المنظمين بأن طائرتها قادرة على العمل بشكل آمن و موثوق. تستعد الشركة لإطلاق أحدث تصميم للطائرات، مع تحسين المتانة ونطاق يتجاوز حاجز 9 أميال الحالي، وذلك في عام 2024.

Amazon prime Air

نظرًا لأن القواعد التي تحكم الرحلات التجارية الخاصة بالطائرات بدون طيار لا تزال صارمة إلى حد ما، فإن أمازون وقادة آخرين في الصناعة مثل شركة Wing المملوكة من قبل Alphabet، كانوا يديرون مخططات تجريبية مثل تلك التي تم إطلاقها للتو في كاليفورنيا وتكساس.

يمكن للعملاء المحددين استخدام تطبيق الهاتف الذكي لطلب سلع صغيرة عبر الإنترنت بالطريقة المعتادة، ثم يتم تحميل طائرة بدون طيار وإرسالها إلى عنوان العميل. عند الوصول، يتم إنزال المنتج المطلوب إلى الأرض باستخدام حبل قابل للتمديد.

يمكن أن يساعد استخدام الطائرات بدون طيار في تسريع خدمات التوصيل القريبة، خاصة في المناطق المزدحمة حيث يمكن أن تؤدي حركة المرور على الطرق إلى إبطاء عملية التوصيل بشكلٍ كبير. يمكن أن تساعد آلات الطيران الكهربائية أيضاً في تقليل انبعاثات الكربون.

Amazon 3

لكن لحدوث ذلك، يجب أن تكون الطائرات بدون طيار قوية بما يكفي للتعامل مع الظروف الجوية السيئة، أو قد تتأخر عمليات التسليم إذا لم تكن هناك سيارة على الطريق متاحة للقيام بالرحلة. يمكن أن تكون تلك الطائرات صاخبة أيضاً، مما يسبب إزعاجاً للأشخاص الذين يعيشون تحت مسار طيرانها مثلاً. مع أخذ ذلك في الاعتبار، يعمل صانعو الطائرات بدون طيار التجارية على إنشاء طائرات أكثر هدوءاً في محاولة للحفاظ على الهدوء.