إنتل تؤجل وضع حجر الأساس لمنشأة أوهايو الضخمة للرقائق بسبب نقص التمويل الحكومي

يواجه الكونجرس الأمريكي ضغوطًا متزايدة من إنتل ومسؤولين حكوميين آخرين لتمرير النسخة النهائية من قانون تمويل الرقائق
إنتل - إنتل تؤجل وضع حجر الأساس
إنتل

أفاد تقرير من ذا وول ستريت جورنال بأنَّ إنتل تؤجل وضع حجر الأساس لمنشأة أوهايو الضخمة للرقائق، بسبب عدم تقديم حكومة الولايات المتّحدة التمويل لها بعد، فوفقًا للتقرير كان من المقرر الاحتفال بوضع حجر الأساس للمشروع التاريخي في الولاية والذي تبلغ تكلفته 20 مليار دولار أمريكي في 22 يونيو/ حزيران الماضي، لكن عملاق الرقائق الأمريكي قام بتأجيل المشروع إلى فترة غير محددة في محاولة منه لحث الحكومة الأمريكية لتمرير قانون الرقائق.

إنتل تؤجل وضع حجر الأساس لمنشأة أوهايو الضخمة للرقائق

مخطط منشأة للرقائق - منشأة أوهايو الضخمة للرقائق
مخطط منشأة إنتل الضخمة للرقائق في أوهايو

أعلنت إنتل قبل حوالي 5 أشهر عن خطتها الطموحة من خلال بناء مصنعين للرقائق في مدينة نيو ألباني بولاية أوهايو، وذكرت بأنَّ عملية التوسعة ستصل إلى ثمانية مصانع في المستقبل، لكن عملية الإنشاء تعتمد بشكلٍ كبير على التمويل من قانون الرقائق الذي أعلنت عنه حكومة الولايات المتحدة مؤخّرًا، لتعزيز الصناعة المحلية والمساهمة في حل أزمة نقص الرقائق، حيث وصلت قيمته إلى 50 مليار دولار لتمويل شركات الرقائق الأمريكية من بينها إنتل.

شركة إنتل - إنتل تؤجل وضع حجر الأساس
إنتل تؤجل وضع حجر الأساس لمنشأة أوهايو الضخمة للرقائق

أخبر عملاق الرقائق الأمريكي المشرعين والمسؤولين الحكوميين عن تأجيله لمراسم وضع حجر الأساس للمنشأة، بسبب حالة من عدم اليقين بشكلٍ جزئي حول قانون الرقائق. وبحسب رسالة بريد اطلعت عليها وول ستريت جورنال، ذكر متحدث باسم إنتل ويليام موس بأنَّ: نطاق وسرعة مشروع شركتهم يعتمدان على التمويل من قانون الرقائق، وأضاف موس بأنَّ قانون تمويل الرقائق تحرك بصورةٍ أبطأ مما توقعوا ولا يعرفون متى سيتم إنجازه.

ضغوط متزايدة لتمرير قانون الرقائق

بات جيلسنجر وجو بايدن - إنتل تؤجل وضع حجر الأساس
على اليمين: الرئيس التنفيذي لشركة إنتل بات جيلسنجر – على اليسار الرئيس الأمريكي جو بايدن

قرار تأجيل إنتل لحفل وضع حجر الأساس للمشروع لا يعني تغيير جدول المشروع بأكمله، حيث أكد موس بأنَّ موعد بناء المنشأة لا يزال من المقرر البدء فيها أواخر هذا العام، ومن ثمَّ البدء في تصنيع الرقائق خلال عام 2025. وعلى الرغم من موافقة مجلسي الشيوخ والنواب على نسختيهما الخاصة بمشروع القانون، يواجه الكونجرس ضغوطًا متزايدة من إنتل ومسؤولين حكوميين آخرين لتمرير النسخة النهائية من القانون قبل عطلة الكونجرس في أغسطس/ آب القادم.

وذكرت واشنطن بوست في تقرير منفصل بأنَّ المسؤولين قلقون من تأخّر الكونجرس في الإجازة النهائية لمشروع قانون الرقائق والذي بسببه قد يجعل شركات تصنيع الرقائق تحوّل أنظارها بعيدًا عن الولايات المتّحدة في مشاريع المنشآت المستقبلية.