مايكروسوفت وأمازون تتوقفان عن خُطط بناء مراكز البيانات في أيرلندا بسبب عجز الكهرباء!

تُعاني أيرلندا من عجز في الطاقة وتهديدات انقطاع التيار الكهربائي!
مايكروسوفت وأمازون - بناء مراكز البيانات في أيرلندا
مركز بيانات

أفاد تقرير من صحيفة ذا تايمز الأمريكية بأنَّ شركتي مايكروسوفت وأمازون توقفتا عن خطط بناء مراكز البيانات في أيرلندا، بسبب عجز الطاقة وتهديدات انقطاع التيار الكهربائي في المنطقة. ووفقًا للتقرير، توقفت شركة الكهرباء EirGrid المملوكة للدولة في أيرلندا عن التواصل مع كلا الشركتين، وذكرت الشركة بأنه سيتم تعليق مشروع توسعة مراكز البيانات البالغ تكلفتها 2 مليار دولار أمريكي من قِبل عمالقة التكنولوجيا.

مايكروسوفت وأمازون توقفان خُطط بناء مراكز البيانات في أيرلندا

مركز بيانات مايكروسوفت - بناء مراكز البيانات في أيرلندا
مركز بيانات مايكروسوفت في العاصمة الأيرلندية دبلن

تسببت مراكز البيانات الحالية في أيرلندا بإجهاد إمدادات الطاقة بجميع أنحاء البلاد، مما جعل منظّم المرافق في المنطقة يصدر تحذيرًا خلال العام الماضي من احتمالية حدوث انقطاع في التيار الكهربائي، إذا لم يتم حل المشكلة. وكان من المخطط أن يتم بناء منشأة واحدة لخوادم موقع أمازون ومنشأتين لشركة مايكروسوفت متضمنة موقعًا كان من المقرر أن يوفر طاقة احتياطية لمزارع الرياح الأيرلندية، لكن تمَّ تعليق جميع المشاريع حاليًا.

ذكر متحدث باسم EirGrid لصحيفة ذا تايمز بأنه منذ إصدار الحكومة الأيرلندية تعليق التوصيلات الجديدة بشبكتها الكهربائية في نوفمبر( تشرين الثاني من عام 2021، لم يتم السماح بإنشاء مراكز بيانات جديدة لأي من الشركات التكنولوجية. حيث أوضح المتحدث قائلًا “تُطبّق EirGrid هذه المعايير على جميع المتقدمين لمراكز البيانات، وكثير منهم قرر عدم التقدم في تطوراتهم.”

العاصمة الأيرلندية دبلن - بناء مراكز البيانات في أيرلندا
العاصمة الأيرلندية دبلن – إيقاف بناء مراكز البيانات في أيرلندا

كما أكدت مصادر لصحيفة ذا تايمز، بأنَّ قرار إيقاف خطط بناء مراكز البيانات في أيرلندا جعلت أمازون تعمل في بناء مركز بياناتها في العاصمة البريطانية لندن كحلٍ بديل. بينما يستكشف عملاق البرمجيات الأمريكي مايكروسوفت في الوقت نفسه عن مواقع منشآت بديلة في لندن وفرانكفورت ومدريد.

مراكز البيانات

مركز بيانات من الداخل - بناء مراكز البيانات في أيرلندا
مركز بيانات من الداخل – إيقاف بناء مراكز البيانات في أيرلندا

تُعد مراكز البيانات من أكثر المنشآت التي تستهلك كميات ضخمة من الطاقة مما أدى إلى رفع القيود على الشبكات الحكومية في مختلف بلدان العالم. وفي العاصمة لندن، أوقف المسؤولين بناء المنازل الجديدة غرب المدينة مؤقتًا حتى عام 2035 بسبب الاستهلاك الكبير للطاقة في مراكز البيانات. كما أنَّ مقاطعة لودون بولاية فيرجينيا الأمريكية، والتي تضم أكبر تجمع لمراكز البيانات في العالم قد علّقت مشاريعها الجديدة بسبب قيود الطاقة.