إيلون ماسك يتحدى الرئيس التنفيذي لتويتر بإجراء مناظرة معه

أجرى ماسك أيضًا استطلاع رأي حول ما إذا كانت نسبة الحسابات المزيفة على تويتر أقل من 5٪!
أغنى رجل في العالم - إيلون ماسك
إيلون ماسك

تحدى الرئيس التنفيذي لشركة تسلا وأغنى رجل في العالم إيلون ماسك بالأمس الرئيس التنفيذي لتويتر باراج أغراوال، لإجراء مناظرة عامة معه حول النسبة المئوية للحسابات المزيفة والبريد العشوائي على منصة العصفور الأزرق. بجانب إجراءه لاستطلاع رأي مع متابعيه حول ما إذا كانت نسبة الحسابات المزيفة أقل من 5٪ في الشبكة الاجتماعية. وتعد هذه أحدث تراشقات قضية تويتر ضد ماسك، وذلك بعدما تخلى الملياردير الأمريكي عن صفقة الاستحواذ على تويتر والبالغة قيمتها 44 مليار دولار أمريكي.

إيلون ماسك يتحدى الرئيس التنفيذي لتويتر بإجراء مناظرة معه

باراج أغراوال وإيلون ماسك - إيلون ماسك يتحدى الرئيس التنفيذي لتويتر
على اليمين باراج أغراوال – على اليسار إيلون ماسك

غرد ماسك على حسابه في تويتر الذي يتابعه أكثر من 102 مليون شخص بأنه يرغب في إجراء مناظرة عامة مع باراج أغراوال، قائلًا: “بموجب هذا أتحدى paraga@ في مناظرة عامة حول النسبة المئوية لبرامج الروبوت على تويتر.” وذكر ماسك أيضًا من خلال تغريدته : “دعه يثبت للجمهور بأنَّ تويتر لديه أقل من 5٪ من المستخدمين المزيفين أو غير المرغوب فيهم يوميًا!” ومن ثمَّ قوم فورًا بتثبيت التغريدة أعلى ملفه الشخصي.

وبحسب استطلاع الرأي الذي طرحه الملياردير الأمريكي مع جمهوره حول مزاعم تويتر بأنَّ أقل من 5٪ من المستخدمين النشطين يوميًا هم مزيفون، وضع ماسك خياران هما نعم مع ثلاثة رموز تعبيرية لروبوت والتي تشير بذكاء بأنَّ أي شخص يضغط على هذا الخيار يكون أيضًا روبوتًا، بينما الخيار الثاني Lmaooo no. ويشير الاستطلاع حتى الآن إلى 65٪ للأشخاص الذين ضغطوا على الخيار الثاني، وسوف يختتم مساء اليوم.

الاستطلاع ينحاز لماسك

حساب تويتر - إيلون ماسك
إيلون ماسك يتحدى الرئيس التنفيذي لتويتر

على الرغم من أنَّ نتائج الاستطلاع منحازة لصالح رأي إيلون ماسك، إلا أنه من غير المحتمل أن تجذب هذه الحيلة الجديدة من رئيس تسلا في إعطاء رد مباشر من الرئيس التنفيذي باراج أغراوال أو رئيس مجلس إدارة تويتر بريت تايلور.ط، بسبب أنَّ النزاع الفعلي بين تويتر ضد ماسك سيكون أمام قاضي محكمة ديلاوير مع هيئة محلفين. ومن المقرر عقده في شهر أكتوبر/ تشرين الأول المقبل وفقًا لأول جلسة استماع تم انعقادها مؤخّرًا بين الطرفين.

جدير بالذكر أنَّ ماسك قدّم عرضًا في أبريل/ نيسان الماضي للجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية للاستحواذ على تويتر، وبعد أن وافق مجلس إدارة الشركة حول عملية شراء منصة التواصل الاجتماعي، فاجأ ماسك الجميع بمحاولته لإنهاء الصفقة في يوليو/ تموز متهمًا تويتر بتقديم بيانات كاذبة من خلال إيداعات SEC والتي تتعلق بعدد المستخدمين النشطين يوميًا والحسابات المزيفة على شبكة التواصل الإجتماعي.