fbpx

الاتحاد الأوروبي يقترح إلزام الشركات باستخدام منفذ USB-C على جميع الأجهزة بما فيها هواتف الآيفون

من المتوقع أن يحظى المقترح بدعم واسع لإجازته قانونيًا
وصلات شحن - استخدام منفذ USB-C على جميع الأجهزة
وصلات شحن

أعلنت المفوضية الأوروبية والتي تعتبر الذراع التنفيذي للاتحاد الأوروبي عن خططها لإلزام جميع الشركات المصنّعة للهواتف الذكية والمنتجات الأخرى على استخدام منفذ USB-C على جميع الأجهزة الإلكترونية.

استخدام منفذ USB-C على جميع الأجهزة

على اليمين منفذ Lightning على اليسار منفذ USB-C - استخدام منفذ USB-C على جميع الأجهزة
على اليمين وصلة Lightning على اليسار وصلة USB-C – استخدام منفذ USB-C على جميع الأجهزة

ستكون شركة آبل أكثر المتأثرين بهذا القرار، نظرًا لأنها لا تزال تستخدم منفذ الـ Lightning بدلًا عن USB-C في الآيفون والذي يعتمده غالبية المنافسين على هواتفهم الذكية.

يهدف هذا القرار الأوروبي بحسب تقرير وكالة رويترز الذي نُشر قبل حوالي شهر لتقليل كمية النفايات الإلكترونية التي تُقدر بحوالي 12.6 مليون طن متري اعتبارًا من من عام 2016. وذلك من من خلال السماح للأشخاص بإعادة استخدام أجهزة الشحن والوصلات القديمة في منازلهم عند شراء أجهزة جديدة.

وذكر مفوض الاتحاد الأوروبي تييري برايتون خلال مؤتمر صحفي بالأمس، بأن مقترحاتهم ستشمل الأجهزة التي تستخدم الشواحن السلكية فقط وليس اللاسلكية، حيث ذكر بأن هناك متسعًا كبيرًا للابتكار في مجال منصات الشحن اللاسلكية.

كما أكد متحدث باسم اللجنة لموقع ذا فريج التقني بأن منفذ USB-C سيكون إلزاميًا للأجهزة التي تشحن باستخدام الوصلات، مع استثناء الأجهزة التي تشحن حصريًا عبر الاتصال اللاسلكي مثل هواتف الآيفون المستقبلية التي يُشاع أنها لن تحتوي على أي منفذ.

آبل اتبعت خطة لتقليل النفايات الإلكترونية بطريقة مثيرة للجدل

آيفون 12 و13 يأتيان من دون شواحن في العلب - استخدام منفذ USB-C على جميع الأجهزة
آيفون 12 و13 يأتيان من دون شواحن في العلب – استخدام منفذ USB-C على جميع الأجهزة

على الرغم من استمرار آبل بدعم منفذ الـ Lightning، فإنها بذلت جهودًا لتقليل حجم النفايات الإلكترونية، حيث لم تضمّن الشواحن والسماعات في علب أجهزة الآيفون منذ إصدارات العام الماضي مكتفية فقط بوصلة الـ Lightning.

قوبل قرار آبل بردود فعل متباينة، فقد جادل البعض من أن هذا القرار ساعد الشركة على تحقيق أرباح مضاعفة أكثر من تركيزها على حماية البيئة، لتنتهج بعدها شاومي وسامسونج وغيرها من الشركات نفس الخطة مع هواتفهم الرائدة.

لكي يصبح مقترح استخدام منفذ USB-C على جميع الأجهزة قانونًا إلزاميًا فإنه يحتاج إلى تمرير تصويت من قِبل البرلمان الأوروبي. وفي حال وافق الغالبية على اعتماده فسيكون لدى الشركات المصنّعة للأجهزة الإلكترونية 24 شهرًا فقط للامتثال إلى اللوائح الجديدة.

وصوت البرلمان الأوروبي في أوائل عام 2020 لمقترح قواعد جديدة بشأن توحيد منصات الشحن السلكية عبر منفذ USB-C، وبالتالي من المتوقع أن يحظى المقترح بدعم واسع لإجازته قانونيًا.

تجدر الإشارة إلى أن أجهزة الشحن اللاسلكي أصبحت مستخدمة بشكل متزايد على الهواتف الذكية بمختلف الشركات المصنّعة. كما تقاربت إلى حد كبير على معيار واحد عبر منصة Qi.