جوجل ومايكروسوفت ستستثمران 30 مليار دولار أمريكي في الأمن السيبراني للولايات المتحدة

تعهدت مايكروسوفت بدفع 20 مليار دولار أمريكي بينما جوجل 10 مليار دولار
اجتماع البيت الأبيض - الأمن السيبراني
البيت الأبيض

اجتمع اليوم رئيس الولايات المتحدة جو بايدن برؤساء عمالقة الشركات التكنولوجية وقادة الفكر في مجال الأمن السيبراني  بالبيت الأبيض؛ لمناقشة التهديدات الأمنية داخل الأراضي الأمريكية مثل هجوم سولار ويندز  الأخير وكيفية تعزيز الولايات المتحدة من دفاعاتها البرمجية لحماية أنظمتها الرقمية.

استثمار ضخم من مايكروسوفت وجوجل في مجال الأمن السيبراني بالولايات المتحدة

جوجل ومايكروسوفت - الأمن السيبراني
جوجل ومايكروسوفت

وعدت كل من شركتي جوجل ومايكروسوفت باستثمار ضخم في الأمن السيبراني داخل الولايات المتحدة يبلغ قيمته 30 مليار دولار أمريكي على مدى الخمس سنوات المقبلة. إذ تعهدت مايكروسوفت بدفع 20 مليار دولار بينما جوجل 10 مليار.

وذكر الرئيس التنفيذي لشركة مايكروسوفت ساتيا ناديلا في تغريدة له على تويتر بأن 150 مليون دولار من هذه الأموال، ستستخدم لتوسيع شبكة تدريب مايكروسوفت ومساعدة الوكالات الحكومية الأمريكية على ترقية أنظمة الأمان الرقمية الخاصة بها. ووصف البيت الأبيض هذا الاستثمار على النحو التالي:

ستوفر مايكروسوفت على الفور 150 مليون دولار في الخدمات الفنية لمساعدة الحكومات الفيدرالية وحكومات الولايات والحكومات المحلية في ترقية الحماية الأمنية، وستوسع الشراكات مع كليات المجتمع والمنظمات غير الربحية من أجل  تدريب الأمن السيبراني.

ستركز جوجل على توسيع نطاق نموذج أمان الثقة الصفري – zero-trust security وتأمين توريد البرامج وبناء أمان مفتوح المصدر وتقديم المزيد من فرص التدريب للأميركيين. إذ ستساعد الشركة ما يقدر بحوالي 100 ألف مواطن أمريكي في الحصول على شهادات جوجل المهنية بمجال الأمن السيبراني.

أما على صعيد آبل، فقد أكدت دعمها من خلال إنشاء بروتوكولات توريد جديدة واسعة النطاق باسم تشديد الأمن، وستقدم شركة أمازون تدريبات على الأمن السيبراني الداخلي دون مقابل. كما أعلنت آي بي أم ومنظمتي Girls Who Code وCode.org عن خطط لتوسيع دفاعات الأمن عبر الحكومة والمجتمع والصناعة.