تقرير: الإنفاق العالمي على تقنية المعلومات سيرتفع بنحو 4.4 ترليون دولار خلال عام 2022

يمثل ارتفاع هذا العام في الإنفاق العالمي على تقنية المعلومات بزيادة قدرها بنسبة 5.1٪ مقارنة بالعام الماضي
تكنولوجيا المعلومات - الإنفاق العالمي على تقنية المعلومات
تكنولوجيا المعلومات

أفاد أحدث تقرير من شركة الأبحاث والاستشارات العالمية بمجال تكنولوجيا المعلومات «جارتنر» بأنَّ الإنفاق العالمي على تقنية المعلومات يتوقّع إرتفاعه بنحو 4.4 ترليون دولار خلال عام 2022، أي بزيادة قدرها 5.1٪ مقارنة بالعام الماضي، بسبب عوامل عديدة أبرزها تأثير التضخم في أجهزة تكنولوجيا المعلومات والاضطرابات الجيوسياسية والنقص المستمر في المواهب.

الإنفاق العالمي على تقنية المعلومات في عام 2022

تقنية المعلومات 2022 - الإنفاق العالمي على تقنية المعلومات
الإنفاق العالمي على تقنية المعلومات

مع أخذ العوامل السابقة في موضع الاعتبار، أشارت شركة الاستشارات وبحوث تكنولوجيا المعلومات بأنَّ مدراء قطاع التقنية أصبحوا يسرّعون من استثماراتهم في تكنولوجيا المعلومات خلال العام الحالي، إذ تسهل عليهم المرونة والرشاقة في الاستجابة للاضطرابات والأزمات العالمية.

وبالنظر إلى تأثير التضخم في أجهزة تكنولوجيا المعلومات بالسنوات الأخيرة مثل الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية والحواسيب التجارية، فقد أصبحت تتمدد أيضًا إلى صوب قطاع البرامج والخدمات. وبالتالي ستساعد على زيادة نمو الإنفاق في هذا القطاع خلال العام الحالي والذي يليه.

إذ من المتوقع نمو الإنفاق على البرامج بنسبة 9.8٪ لتصل إلى 674.9 مليار دولار ونمو خدمات تكنولوجيا المعلومات بنسبة 6.8٪ لتصل إلى 1.2 مليار دولار خلال عام 2022.

حجم إنفاق تقنية المعلومات 2022 - الإنفاق العالمي على تقنية المعلومات
حجم الإنفاق العالمي على قطاعات تقنية المعلومات خلال عام 2022

بينما أدى الافتقار إلى المواهب في تكنولوجيا المعلومات إلى طرح خدمات أكثر تنافسية، والتي تسبّبت في رفع مزوّدي خدمات التقنية أسعارهم. مما ساعد في زيادة نمو الإنفاق لكلِّ من قطاعي أجهزة وبرامج تكنولوجيا المعلومات خلال العام الحالي ويتوقّع استمراره في العام القادم أيضًا.

الاستثمار في التحول الرقمي

الاستثمار في التحول الرقمي - الإنفاق العالمي على تقنية المعلومات
الاستثمار في التحول الرقمي – الإنفاق العالمي على تقنية المعلومات خلال عام 2022

بحسب بيان صحفي حديث من جارتنر، فإنَّ ظهور برامج تطبيقات المؤسسات وبرامج البنية التحتية والخدمات الرقمية التي تُدار على المدى القريب أو البعيد، فإنها توضّح بأنَّ التحول الرقمي آخذٌ في النمو سنويًا. فمثلًا أصبحت البنية التحتية كخدمة (IaaS) -تعد من أنواع الخدمات السحابية- تدعم الآن كل عرض عبر الإنترنت وتطبيقات الهاتف المحمول التي تركّز على المستهلك الرئيسي.

وعن كيفية تخطيط مدراء تكنولوجيا المعلومات في إنفاق الميزانيات على شركاتهم خلال عام 2022، أشار تقرير جارتنر بأنَّ:

  • 218 مليون دولار ستذهب إلى أنظمة مراكز البيانات
  • 674 مليون دولار ستذهب إلى البرمجيات
  • 1.2 مليار دولار لخدمات تكنولوجيا المعلومات
  • 1.4 مليار لقطاع الاتصالات

وعلى الرغم من أنَّ الغزو الروسي على أوكرانيا كان مؤثرًا بشكلٍ سلبي على المسرح العالمي، لكن ليس من المحتمل أن يوثر بشكل كبير على الإنفاق العالمي في تقنية المعلومات، إذ من المتوقّع أن يكون لتضخم الأسعار والأجور بسبب نقص المواهب وعدم اليقين، تأثيرًا أكبر على خطط الإنفاق الخاصة بمدراء تكنولوجيا المعلومات خلال هذا العام.