الرئيس التنفيذي لشركة تويتر: عمليات تسريح الموظّفين غير مخططٍ لها في الفترة الحالية

تحوم ضبابية واسعة حول مستقبل موظفي شركة تويتر الحاليين بعد استحواذ إيلون ماسك على تويتر
باراج أغراوال - الرئيس التنفيذي لشركة تويتر
باراج أغراوال

تحوم ضبابية واسعة حول ما سيحدث لشركة تويتر عندما سيتولّى رئيس تسلا قيادة الشركة خلال العام الحالي. فبعد ساعات من عملية استحواذ إيلون ماسك على تويتر مقابل 44.5 مليار دولار أمريكي، أجرى الرئيس التنفيذي لشركة تويتر باراج أغراوال مساء الاثنين مكالمة افتراضية مع جميع الموظّفين، أجاب خلالها عن بعض الأسئلة حول مستقبل وظيفته ومجلس إدارة الشركة وعمليات التسريح المحتملة للموظّفين.

الرئيس التنفيذي لشركة تويتر يُجرى اجتماعًا مع موظفيه

رئيس تويتر - استحواذ إيلون ماسك على تويتر
باراج أغراوال – الرئيس التنفيذي لشركة تويتر

بحسب تقرير من مدونة ذا فيرج، أفاد مصدر مطلع على تصريحات المكالمة الافتراضية -طلب عدم كشف اسمه- بأنَّ الرئيس التنفيذي لشركة تويتر أخبر موظّفيه بأنَّ عمليات التسريح غير مخططٍ لها في هذه الفترة. وعن مستقبل وظيفته، أجاب أغراوال بأنه سيبقى في منصب الرئيس التنفيذي لحين إتمام الصفقة بشكلٍ رسمي. لكن لم تكن لديه رؤية واضحة حول ما سيحدث بعد وصول ماسك إلى دفة القيادة.

حيث أجاب أغراوال قائلًا:

“هناك بالفعل عدم يقين بشأن ما سيحدث بعد إغلاق الصفقة”

بينما أوضح رئيس مجلس إدارة تويتر بريت تايلور بأنَّ المجلس سيحل رسميًا بمجرد إتمام عملية الصفقة بشكلٍ نهائي.

مخاوف موظّفي تويتر

تويتر - الرئيس التنفيذي لشركة تويتر
تويتر

أعرب بعض موظّفي تويتر سابقًا عن عدم ارتياحهم من ماسك بعدما كشف عن رغبته بشكلٍ علني في الاستحواذ على تويتر قبل حوالي أسبوعين. حيث يرغب الرئيس التنفيذي لشركة تسلا بإجراء تغييرات واسعة على منصّة التواصل الاجتماعي بالتركيز على أهم محورين وهما حرية التعبير وجعل خوارزميات تويتر مفتوحة المصدر.

وأوضح ماسك في العديد من تغريداته السابقة بأنَّ تويتر عبارة عن ساحة مدينة افتراضية فيجب أن تكون قائمة على حرية الرأي والتعبير دون إقصاء لأحد. وخلال اجتماع الموظّفين الأخير طُرح أيضًا قضية الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب بعدما تمَّ حظر حسابه من المنصة في عام 2021 بسبب اتهامات تحريضه على العنف في أعقاب حادثة اقتحام مبنى الكابيتول الشهيرة.

إيلون ماسك - استحواذ إيلون ماسك على تويتر
إيلون ماسك

وفي هذه المسألة، لم يكن لدى أغراوال إجابة واضحة حول إمكانية إلغاء حظر حساب ترامب ليتمكّن من الوصول إلى شبكته الاجتماعية المفضلة. لكن ترامب أكّد بنفسه يوم أمس بأنه لن يعود إلى تويتر مرة أخرى حتى لو تم الترحيب به في عهد مالكه الجديد، حيث أوضح بأنه سيركّز على منصته الاجتماعية الجديدة تروث سوشيال والتي أطلقها قبل حوالي شهرين.

الجدير بالذكر أنَّ صفقة استحواذ إيلون ماسك على تويتر من المقرر أن يتم إغلاقها بشكلٍ رسمي في وقتٍ لاحق من هذا العام، وإلى حين تولّي ماسك مسؤولية قيادة تويتر؛ قد يضطر موظّفي الشركة الانتظار لبعض الوقت حتى يتضح مستقبلهم.