fbpx

الساعات الذكية تكتشف علامات كوفيد-19 على الأشخاص قبل ظهور الأعراض

الساعات الذكية
ساعة آبل الذكية.
يرجّح أن تكون للساعات الذكية وأجهزة اللياقة البدنية القابلة للارتداء المقدرة على الكشف المبّكر عن فيروس كوفيد-19. فوفقًا لدراسة حديثة بعنوان “Warrior watch” وجد باحثون من كلية ماونت سيناي – Mount Sinai الأمريكية أنَّ الساعات الذكية من شركة آبل يمكنها اكتشاف التغييرات الصغيرة في نبضات قلب مستخدم الساعة الذكية والتي قد تشير لاحتمالية إصابته بفيروس الكورونا قبل أسبوعٍ كامل من ظهور المرض.
راقب باحثو Mount Sinai مجموع حوالي 297 من العاملين في مجال الرعاية الصحية في الفترة بين 29 أبريل وحتى 29 سبتمبر من العام الماضي، حيث ارتدوا الساعات الذكية من آبل والمجهّزة بتطبيقات خاصة تقيس التغيّرات الحاصلة في معدل ضربات القلب – HRV.
يقول مؤلّف الدراسة روبرت هيرتن:
أظهرت الساعات الذكية تغيّرات كبيرة لبعض المشاركين في مقاييس HRV لمدة تصل إلى سبعة أيام، قبل أن يحصل الأفراد بعد ذلك على اختبار PRC من خلال أخذ عينات من الأنف لتؤكّد اصابتهم رسميًا بالفيروس.
يضيف هيرتن أيضًا:
تطوير تقنية لتحديد الأشخاص الذين يحتمل اصابتهم بكوفيد-19 قبل أن تظهر عليهم الأعراض يعد انجازًا في مواجهة هذا الفيروس. ولا تسمح لنا هذه التقنية بتتّبع النتائج الصحية والتنبؤ بها فحسب، بل تتيح للأطباء والجهات الصحّية التدخل في الوقت المناسب وهو أمرٌ ضروري أثناء الجائحة والتي تتطلّب التباعد الاجتماعي لتجنّب نقل العدوى من المصابين إلى الأصحاء.
الساعات الذكية
ساعة آبل ووتش 3 وهي تعرض نتائج قياس معدل ضربات القلب من أحدى التطبيقات.

دراسة أخرى مماثلة من جامعة ستانفورد

ووجدت دراسة أخرى أجرتها جامعة ستانفورد الأمريكية، أنَّ المشاركين الذين ارتدوا مجموعة متنوّعة من أجهزة الساعات الذكية من شركات آبل – Apple وجارمن – Carmin وفيت بت – Fitbit وغيرهم، أنَّ حوالي 81% من المرضى الذين ثبتت اصابتهم بفيروس كوفيد-19 ظهرت لديهم تغييرات في معدل ضربات القلب من قبل 9 أيام ونصف من بداية ظهور الأعراض.

الخوارزميات التي تعمل بالذكاء الاصطناعي بإمكانها المساعدة في اكتشاف علامات كوفيد-19

لم يكن الباحثون هم الوحيدون الذين لاحظوا ظهور أعراض كوفيد-19 المبكّرة بواسطة الساعات الذكية، حيث قامت أيضًا شركة NeuTigers بتطوير جهاز يمكن ارتداؤه عبر تطبيق CovidDeep الذي يعمل بالذكاء الاصطناعي، للمساعدة في تحديد الأشخاص المصابين بالفيروس.
استخدمت الشركة الجهاز لمراقبة المرضى السريرييّن من خلال أخذ قراءات الجلد ومعدل ضربات القلب وضغط الدم، ومن ثم قاموا بتغذية المعلومات في تطبيق CovidDeep. أظهرت النتائج أنَّ بإمكانهم اكتشاف الفيروس بنسبة 90% أي أكثر دقة من فحوصات درجة الحرارة المعتادة.
تخطّط الشركة قريبًا لدمج تطبيقها الخاص مع الساعات الذكية من آبل وفيت بت وسامسونج وغيرهم.