fbpx

السلفادور تُخطّط لإنشاء مدينة تعتمد على البيتكوين

ستعتمد المدينة في تعاملاتها المالية بشكل رئيسي على البيتكوين. كما لن يتم فرض ضرائب على المداخيل، ما عدا ضريبة القيمة المضافة
نيب بوكيل - مدينة تعتمد على البيتكوين في السلفادور
نيب بوكيل

بعد أن أصبحت أول دولة في العالم تستخدم البيتكوين كعملة قانونية في سبتمبر/ أيلول الماضي، ألقت حكومة السلفادور ثقلها أكثر على مشاريع تعتمد على هذه العملة المشفّرة. فبحسب تقريرٍ من وكالة بي بي سي نيوز، أعلن رئيس البلاد نيب بوكيل عن خططٍ لبناء مدينة تعتمد على البيتكوين بالقرب من المنطقة الجنوبية الشرقية من بلدة لا يونيون.

إنشاء مدينة تعتمد على البيتكوين في السلفادور

مدينة تعتمد على البيتكوين في السلفادور
مدينة تعتمد على البيتكوين في السلفادور

سيكون تصميم المدينة دائري الشكل على هيئة عملة معدنية ضخمة “مدينة البيتكوين” وستحتوي على محطة للطاقة تعتمد على الحرارة الأرضية لبركان كونشاغوا للمساعدة في دعم تعدين العملة المشفرة. وذكر بوكيل خلال مخاطبته لحشد كبير في حدث ترويجي للبيتكوين ببلدة ميزاتا الساحلية السبت الماضي، بأنَّ المدينة ستشمل كل شيء، ابتداءً من المناطق السكنية والتجارية والخدمات والمتاحف والترفيه والحانات والمطاعم والمطارات والموانئ والسكك الحديدية.

وستعتمد المدينة في تعاملاتها المالية بشكل رئيسي على البيتكوين. كما لن يتم فرض ضرائب على المداخيل، ما عدا ضريبة القيمة المضافة. وأضاف بوكيل أيضًا بأن نصف العائدات المكتسبة ستستخدم في بناء وتطوير مدينة البيتكوين، بينما يستخدم الباقي لإبقاء الشوارع مرتبة ونظيفة.

صراف آلي - مدينة تعتمد على البيتكوين في السلفادور
صراف آلي يدعم البيتكوين – إنشاء مدينة تعتمد على البيتكوين في السلفادور

لم يقدم الرئيس مواعيدًا زمنية لبناء أو استكمال المدينة، لكن ذكر بوكيل بأنَّ البنية التحتية العامة ستكلّف ما قيمته 300 ألف بيتكوين (حوالي 17.3 دولار أمريكي لحظة كتابة هذا الخبر). وقد أصدرت الحكومة قبل حوالي شهرين محفظة رقمية على هيئة تطبيق، قدّمت بداخلها عملة البيتكوين -بقيمة 30 دولار أمريكي- لكل مواطنٍ سلفادوري.

بالإضافة إلى تركيب أكثر من 200 جهاز صراف آلي تدعم العملة المشفرة بجميع أنحاء البلاد.

مخاوف استخدام البيتكوين

احتجاجات ضد البيتكوين - مدينة تعتمد على البيتكوين في السلفادور
احتجاجات ضد استخدام البيتكوين كعملة قانونية في السلفادور

ذكرت حكومة السلفادور بأنَّ دعم البيتكوين كعملة قانونية، يعتبر وسيلة لتعزيز التنمية الاقتصادية وفرص العمل، لكن البلاد منقسمةً بسبب هذه الخطوة. إذ أدت إلى احتجاجاتٍ واسعة بسبب مخاوف من أن تؤدي العملة المشفّرة إلى عدم الاستقرار المالي والتضخم في هذا البلد الفقير الواقع في أمريكا الجنوبية.

من المعلوم أنَّ البيتكوين عملة مثيرة للجدل، نظرًا لقيمتها المتقلّبة. إذ ترتفع وتنخفض بشكلٍ كبير على مدار العام.