fbpx

المركبات ذاتية القيادة قد تكون عرضةً لخطر هجمات الاختراق

سيارة تسلا - المركبات ذاتية القيادة
نظام القيادة الذاتية

تعد المركبات ذاتية القيادة بجعل مستقبل القيادة أكثر أمانًا ورفاهية من خلال إزالة غالبية الأسباب الشائعة لحوادث السيارات في الطرق المرورية.

تستخدم هذه المركبات أنظمة الذكاء الاصطناعي التي تعتمد على تقنيات التعلّم الآلي والتعلّم العميق في جمع البيانات من البيئة المحيطة وتحليلها لاتخاذ القرارات في الطريق بدلًا عن البشر، لكنها مثل جميع الأنظمة الإلكترونية قد تتعرّض لخطر الاختراق أيضًا.

في تقريرٍ حديث نشر في مطلع شهر فبراير/شباط من قِبل الاتّحاد الأوروبي للأمن السيبراني بالتعاون مع مركز الأبحاث المشترك، سلّط الضوء على المخاطر المترتبة من جراء استخدام الذكاء الاصطناعي في المركبات وتقديم توصيات للتخفيف من هذه التحدّيات.

مواضيع مشابهة

مخرجات الاتّحاد الأوروبي حول تحدّيات المركبات ذاتية القيادة

على الرغم من التهديدات غير المباشرة، مثل التعطّل المفاجئ لأنظمة القيادة الذاتية، فإنها قد تتعرّض إلى مشاكل متعمّدة لشل الذكاء الاصطناعي من التعرّف على الأشياء في الطريق بشكلٍ صحيح، مثل إضافة ملصقات على اللافتات المروية أو طلاء الطرق المرورية بألوانٍ مشتتة، أو اختراقها عن بعد من خلال الثغرات البرمجية.

ولتفادي الوقوع في بعض هذه المشاكل، يوصي تقرير الاتّحاد الأوروبي بإجراء تقييم أمني منتظم لأنظمة الذكاء الاصطناعي بالمركبات والمخاطر المحتملة. ويشدّد الاتّحاد على ضرورة حل هذه المخاطر، قبل أن تصبح المركبات ذاتية القيادة مألوفة على الطرق المرورية داخل أوروبا وحول العالم.