انحدار غير مسبوق في عملة بيتكوين بنسبة 50% عن ذروتها

انخفاض البيتكوين

انخفضت أسعار عملة بيتكوين الأشهر في العالم، وحتى أسعار العملات الرقمية الأخرى بعد عطلة نهاية أسبوع قاسية، إلى أدنى المستويات التي سجلت هذا العام حتى الآن.

استمر الهبوط الحاد في سعر عملة البيتكوين حتى يوم الاثنين بتاريخ 9 مايو، حيث سجلت تراجعاً بالسعر بنسبة 5.2% خلال الـ 72 ساعة الماضية من تاريخ هذا المقال، ووصل سعرها إلى 32،940 دولاراً عند الساعة 7 صباحا بالتوقيت الشرقي. أي أن الانخفاض الكبير بسعر البيتكوين تجاوز نسبة 50٪ عن أعلى مستوى قياسي سجل لها، بالقرب من 69 ألف دولار في أواخر العام الماضي.

لم يكن السقوط مقتصرا على Bitcoin، و إنما تعرضت العملات الرقمية الأخرى أيضا لضربة شديدة، حيث انخفض سعر الإيثيريوم “ثاني أهم العملات الرقمية بالعالم”، بنسبة 5٪ منذ بداية عطلة نهاية الأسبوع إلى 2440 دولارًا.

عملة بيتكوين

تراجعت عملة البيتكوين عن تصاعدها الذي استمر لثلاثة أشهر، في النطاق السعري من 46000 دولار إلى 32000 دولار تقريبا، حيث تخبطت بينه في الأشهر الأولى من عام 2022. يرى المحللون أن انخفاض الأسعار قد يكون بداية لنمط اتجاه جديد في السوق، وذلك بسبب اقتراب بيتكوين من أدنى مستوى سعري سجل لها منذ يوليو 2021.

  • في أحدث تقرير أشار لانخفاض العملة بشكل أكبر، حيث وصلت ليلة البارحة من وقت كتابة هذا المقال إلى حد 27.900 دولار أمريكي.

البيتكوين

قال إدول باتيل، الرئيس التنفيذي لشركة Mudrex – وهي منصة استثمار في قطاع التشفير قائمة على الخوارزميات – لشبكة Bloomberg، “من المرجح أن يستمر الاتجاه الهبوطي في الأيام القليلة المقبلة”، مشيرًا إلى أن بيتكوين يمكن أن تقارب 30،000 دولار!

عملة بيتكوين (الذهب الرقمي)

Bitcoin

تم تسمية بيتكوين بـ “الذهب الرقمي” في كثير من الأحيان، ويبدو الآن أن أكبر عملة رقمية في العالم تحاكي شيئًا آخر وهو الأسهم.

وفقًا لبيانات بلومبرج، إن ارتباط بيتكوين لمدة 40 يومًا بمعيار S&P 500 (وهو مؤشر يمثل التطور الاقتصادي للسوق والاقتصاد بالولايات المتحدة الأمريكية، ويتألف من أكثر من 500 سهم، صادر عن 500 من الشركات الرئيسية المدرجة في سوق الأسهم الأمريكي) عند مستوى قياسي يبلغ 0.82، فإن أي صدمة في السوق ستدفع المستثمرين إلى التراجع إلى زوايا أكثر أمانًا من أسهم التكنولوجيا الأكثر خطورة والعملات الرقمية.

تؤكد البيانات التي تم تتبعها من قبل مزود معلومات السوق المشفر Arcane Research أن علاقة بيتكوين بمؤشر إس أند بي 500، هي في أعلى مستوياتها منذ أكتوبر 2020. وذلك تقريبًا عندما بدأت بيتكوين صعودها من سبات متعدد السنوات إلى ما يزيد عن 20,000 دولار وما بعده.

في المقابل لا يزال الملياردير مايكل سايلور (حوت البيتكوين والرئيس التنفيذي لشركة MicroStrategy ) مكرسًا لأطروحته حول “الذهب الرقمي”، حيث قال لـ CNN Business يوم الأربعاء: “إن بيتكوين هي ذهب مثالي، ذهب رقمي” وهي أيضًا ملكية متقنة. الأشخاص الذين يتداولونها الآن دون دراستها لمدة مائة ساعة يتداولونها كمخاطرة في الأصول، ولكن أولئك الذين استغرقوا وقتًا لفهمها، فهم يفهمونها على أنها أصول لا تحمل أي مخاطرة “.

وهنا السؤال المطروح، هل تعتبر عملة البيتكوين ( الذهب الرقمي) مثل الأصول، ملاذا آمنا أم استثمار محفوف بالمخاطر؟

تأثير قرار رفع سعر الفائدة على سوق العملات الرقمية

رفع سعر الفائدة

بعد أن أشار مجلس الاحتياطي الفيدرالي إلى أنه سيرفع أسعار الفائدة بمقدار نصف نقطة مئوية يوم الخميس 5 مايو – وهي أكبر زيادة منذ عام 2000 – لمحاربة التضخم، تراجعت العقود الآجلة للأسهم الأمريكية وارتفعت عائدات السندات الحكومية، و تراجعت أيضاً الأسهم الأوروبية والآسيوية يوم الاثنين.

  • كما انخفض سعر البيتكوين خلال الأيام القليلة الماضية بعكس اتجاهه الصعودي السابق تماماً، حيث شهد وصل سعره إلى أقل من 32000 دولار.

قد يتساءل البعض لماذا تتفاعل أسواق العملات الرقمية – التي قيل لنا مرارًا وتكرارًا من قبل المحللين أنها لا تتصرف مثل أسواق الأسهم – على هذه الأخبار أيضًا؟ الإجابة المختصرة هي أن معظم الأشخاص الذين يستثمرون في العملات الرقمية قد استثمروا أيضًا في سوق الأسهم. لذلك عندما يحدث الذعر في أحدهما، سيرى الآخر مخاوف مماثلة.

الشيء الجدير بالملاحظة هنا، هو أنه مع ارتفاع أسعار الفائدة بشكل سريع ومفاجئ، لا تبدو الأهداف طويلة الأجل مغرية كما كانت من قبل. ويرغب الجميع في سحب أموالهم من السوق ليتبقى معهم مبلغ احتياطي في حالة حدوث أي حالات طارئة. لذلك، سيكون لعملة البيتكوين والأصول الرقمية الأخرى نفس رد الفعل الهبوطي مثل سوق الأسهم.

قال Lucas Outumuro، رئيس الأبحاث في IntoTheBlock، لمجلة Fortune الأسبوع الماضي، أنه “حتى يبدأ السوق في تجاوز التأثير الذي سيحدثه التشديد الكمي (وهو السياسة النقدية الانكماشية التي يطبقها البنك المركزي لخفض كمية السيولة في الاقتصاد) ورفع الأسعار، أجد صعوبة على بيتكوين في تأسيس اتجاه صعودي أوسع”.