fbpx

اشترى ايلون ماسك تذكرة رحلة على طائرة فيرجن غالاكتيك المملوكة لريتشارد برانسون

ماسك انضم مع مشاهير آخرين مثل جاستن بيبر وليوناردو دي كابريو في حجز رحلات على متن طائرات فيرجن غالاكتيك ذات المحركات الصاروخية
ماسك وبرانسون - ايلون ماسك تذكرة رحلة على طائرة ريتشارد برانسون
ماسك وبرانسون

بحسب تقريرٍ من صحيفة وول ستريت جورنال، اشترى الملياردير الأمريكي ايلون ماسك تذكرة رحلة على طائرة ريتشارد برانسون فيرجن غالاكتيك منه شخصيًا. وأكّد التقرير بأنَّ ماسك تحصّل على تذكرته قبل رحلة برانسون إلى الفضاء يوم الأحد الماضي.

اشترى ايلون ماسك تذكرة رحلة على طائرة ريتشارد برانسون الفضائية

ايلون ماسك وريتشارد برانسون - ايلون ماسك تذكرة رحلة على طائرة ريتشارد برانسون
ايلون ماسك وريتشارد برانسون – ايلون ماسك تذكرة رحلة على طائرة فيرجن غالاكتيك

ليس من الواضح ترتيب رحلة ماسك إلى الفضاء الخارجي على متن طائرة فيرجن غالاكتيك، حيث يوجد أكثر من 600 راكب مُحتمل لرحلات الشركة القادمة. لكن على الصعيد الآخر فإنَّ شراء ايلون ماسك تذكرة رحلة على طائرة ريتشارد برانسون، هي بمثابة امتداد لصداقته القوية مع الأخير. كما أنه تأييد واضح لطائرة فيرجن غالاكتيك التي تعمل بمحرّكاتٍ صاروخية.

سافر برانسون إلى الفضاء الخارجي أول أمس على متن طائرة سبيس شيب تو – SpaceShipTwo في رحلة تجريبية باهظة للغاية من ناحية التكلفة. وتضمّنت الرحلة مقاطع فيديو منتجة بإتقان وحفلة موسيقية وظهور المشاهير من ستيفن كولبير ورائد الفضاء كريس هادفيلد.

فيرجن غالاكتيك - ايلون ماسك تذكرة رحلة على طائرة ريتشارد برانسون
ريتشارد برانسون وفريق فيرجن غالاكتيك في الفضاء الخارجي

بعد وصول المركبة إلى الفضاء الخارجي المحيط بالكرة الأرضية، طاف برانسون وثلاثة موظّفين آخرين في فيرجن غالاكتيك لفترةٍ وجيزة حول مقصورة الطائرة على مستوى جاذبية ضعيفة قبل العودة إلى سطح الأرض بعد بضع دقائق من انطلاق الرحلة.

تجدر الإشارة إلى أنَّ سعر التذكرة للمقعد الواحد داخل طائرة فيرجن غالاكتيك التي تحتوي على ست مقاعد بـ 250 ألف دولار أمريكي، وقد حجز أكثر من 600 شخص تذكرة سفر من الشركة، أبرزهم المغني الكندي جاستن بيبر والممثل الأمريكي ليوناردو دي كابريو.

المنافسة ستحتدم مع شركة بلو أوريجن المملوكة لجيف بيزوس

جيف بيزوس مع صاروخ بلو أوريجن
جيف بيزوس مع صاروخ بلو أوريجن

تعتبر شركة بلو أوريجن – Blue Origin الفضائية المملوكة لأغنى رجلٍ في العالم جيف بيزوس، هي الأكثر منافسةً لشركة فيرجن غالاكتيك في مجال السياحة الفضائية، حيث تهدف إلى نقل العملاء على ارتفاع قليلًا من طائرات فيرجن، لكن على نظام مختلف في صاروخ شيبرد – Shepard المداري. وتُخطّط الأخيرة أيضًا لنقل مؤسسها بيزوس إلى الفضاء الخارجي في يوم 20 من نفس الشهر الحالي.