fbpx

تسلا تتيح الإصدار التجريبي من برنامج «القيادة الذاتية الكاملة» للمزيد من العملاء

ستحدد تسلا أولًا درجة الأمان لدى السائقين البشريين قبل تفعيل البرنامج
تسلا - برنامج القيادة الذاتية الكاملة
تسلا

أتاحت شركة تسلا المتخصصة في صناعة السيارات الكهربائية والتي يرأسها الملياردير الأمريكي إيلون ماسك، إمكانية وصول المزيد من العملاء إلى الإصدار التجريبي من برنامج القيادة الذاتية الكاملة – Full Self-Driving أو ما يُعرف اختصارًا بـ FSD من خلال زر طلب على شاشة لوحة القيادة.

وقبل أن يتمكن الاشخاص من تفعيل هذه الميزة على مركباتهم، ستحدد تسلا أولًا درجة الأمان لدى السائقين البشريين؛ استنادًا إلى خمسة معايير تتنبأ باحتمالية أن تؤدي قيادتك إلى تصادم في المستقبل.

الإصدار التجريبي لبرنامج القيادة الذاتية الكاملة من تسلا

برنامج القيادة الذاتية الكاملة
برنامج القيادة الذاتية الكاملة FSD من تسلا

تُقيّم درجة الأمان لدى أي سائق لسيارة تسلا باستخدام البيانات التي جُمعت بواسطة المستشعرات الموجودة في هذه المركبات، حيث تأخذ في عين الاعتبار معايير عدد حالات التحذير من التصادمات الأمامية لكل 1,000 ميل والفرملة الشديدة والانعطاف العنيف بالمركبة وعدم التركيز والفصل القسري لنظام أوتو بايلوت.

إذ يتيح نظام أوتو بايلوت إمكانية توقفه من العمل بشكل آلي بعد إعطاء ثلاثة تحذيرات مرئية وصوتية للسائق، عند رفع يديه من عجلة القيادة وأصبح غافلًا أثناء القيادة الآلية لفترة بحسب دليل درجة الأمان من الشركة. وذكرت تسلا أن الحد المقبول في درجة الأمان لوصول السائقين إلى برنامج FSD beta هي 80 من أصل 100 نقطة.

الجدير بالذكر أن تسلا أطلقت النسخة التجريبية من برنامج القيادة الذاتية الكاملة لأول مرة في يوليو/ تموز الماضي لكن مع عدد محدود من العملاء. وتبلغ حزمة الاشتراك الشهري في البرنامج 199 دولار أمريكي أو 99 دولار أمريكي للسائقين الذين اشتروا حزمة برنامج أوتو بايلوت المحسّن.

أتاحت تسلا أيضًا إمكانية بيع حزمة برنامج القيادة الذاتية الكاملة لمرة واحدة بسعر 10 ألف دولار أمريكي، ويمكن للأشخاص إلغاء اشتراكهم الشهري في الحزمة بأي وقت وفقًا للشروط المذكورة على موقع الشركة.