fbpx

بعد آبل، أمازون يستأنف التسويق على تويتر بحوالي 100 مليون دولار سنوياً

أمازون

وفقًا لتغريدات الصحفية زوي شيفر من Platform، كان عملاق البيع بالتجزئة عبر الإنترنت “أمازون” ينتظر “بعض التعديلات الأمنية” على منصة إعلانات تويتر قبل العودة إلى التسويق عن طريقها مجدداً. تأتي هذه الأخبار بعد يوم من إعلان إيلون ماسك أن شركة آبل قد “استأنفت بالكامل” الإعلان على المنصة، وغرد ماسك في وقت لاحق “ليشكر المعلنين على عودتهم إلى تويتر”.

تويتر يتنفس الصعداء بعودة آبل وأمازون!

أمازون

قامت حوالي نصف الشركات المصنفة من بين أكبر 100 معلن على تويتر، بسحب خططهم الإنفاقية من المنصة بعد سيطرة ايلون ماسك على الشركة، وذلك وفقًا لمركز الأبحاث Media Matters. لقد أنفقوا بشكل جماعي حوالي 750 مليون دولار على إعلانات Twitter هذا العام وحده، و شكلوا ما يقارب 2 مليار دولار من عائدات إعلانات الشركة منذ عام 2020.

أوقفت شركة آبل إعلاناتها مؤقتًا على تويتر بعد إطلاق النار على ملهى ليلي في كولورادو سبرينغز الشهر الماضي، والذي أسفر عن مقتل خمسة أشخاص وإصابة العشرات، وهذا حسبما قالت ثلاثة مصادر لصحيفة The New York Times.

كانت شركة جنرال موتورز من أوائل المعلنين الذين أعلنوا عن إيقاف الإعلانات مؤقتًا على تويتر. وقالت منافسة تسلا في أكتوبر تشرين الأول إنها بحاجة إلى مراجعة المنصة تحت قيادة ماسك. جاء القرار نتيجة مخاوف جنرال موتورز من إمكانية نقل بيانات تويتر الخاصة بها إلى شركة تسلا بحكم توافق المصالح تحت ملكية ايلون ماسك حالياً، حسبما ذكرت مصادر لصحيفة نيويورك تايمز.

زوي

عرض تويتر حوافز للمعلنين الذين ينفقون مبالغ كبيرة لمواجهة الخسارة الفادحة في الإيرادات، كما كتبت زوي شيفر الأسبوع الماضي. أخبر المصدر شيفر أن أي معلنين ينفقون أكثر من 500 ألف دولار سيحصلون على ما يضاهيه من موقع تويتر.

في حين أن عودة المعلنين قد تكون أخبارًا جيدة لتويتر، قالت مصادر داخلية لصحيفة التايمز البريطانية إن عائدات الإعلانات في الأسبوع من يوم 20 نوفمبر كانت أقل بنسبة 80٪ من التوقعات. وافقت بعض العلامات التجارية فقط على الإعلان عن أحداث مثل Super Bowl، وكان لديها فقرات تنص على أنه يمكنهم تغيير رأيهم لأي سبب، وفقًا لتقرير صحيفة التايمز أيضًا.