تعاون سامسونج وجوجل الضخم لدعم النظام البيئي “ecosystem” الخاص بكل منهما

partnership

تكتسب الأجهزة المنزلية الذكية شعبية كبيرة في الآونة الأخيرة، ولكن هناك بعض المشاكل المتعلقة بالتوافق بين العلامات التجارية الكبرى، مما يسبب ازعاج كبير لمستخدمي تلك الأنظمة. حيث يهدف بروتوكول Matter protocol الذي تم الإعلان عنه من قبل “تحالف معايير الاتصال”، إلى تسهيل التحكم في المنازل الذكية التي تحتوي على مزيج من عدة شركات بما يخص تلك الأجهزة. كما تم اليوم الإعلان عن خطوة كبيرة إلى الأمام نحو هذا الهدف، حيث اتفقت Samsung و Google على بناء تعاون مشترك بين نظامي SmartThings وأجهزة Google Home.

تعاون سامسونج و جوجل

تعاون سامسونج

تم بناء هذا التعاون بالاعتماد على ميزة Matter “متعددة المشرفين”، والتي تسمح للتطبيقات المختلفة بالاتصال والتحكم بجهاز واحد أو أكثر. هذا يعني أن الجهاز الذي تم إعداده في Google Home سيظهر أيضًا في تطبيق SmartThings والعكس صحيح، لذلك لم تعد مضطرًا لتذكر أي تطبيق يتحكم في الأضواء أو يتحكم في السماعات الذكية مثلاً.

Google home

سيوفر لك هذا أيضًا حرية شراء الجهاز الذكي الذي تريده بدلاً من البحث عن جهاز متوافق يستخدم نفس التطبيق أو النظام البيئي مثل باقي منزلك الذكي، حيث لا يعد استخدام تطبيقات متعددة مثاليًا. طالما أن الجهاز يدعم بروتوكول Matter، فسوف تتمكن من التحكم فيه وتشغيله تلقائيًا باستخدام SmartThings من Samsung أو Google Home.

Google و Samsung ليسا الداعمين الوحيدين لبروتوكول Matter، بل ذلك يمتد حالياً ليشمل: Amazon, IKEA, LG, Midea, Tuya وغيرها. العديد من صانعي الهواتف الذكية مدرجون أيضًا في القائمة: Oppo و Huawei وحتى Apple.

Smart things

قال جايون جونج رئيس Smart Things: “تلتزم كل من Smart Things و Google باختيار المستخدم ومنح المستهلكين القدرة على التحكم في أجهزتهم الخاصة. هذا التعاون يعزز هذا الالتزام من خلال تعزيز تجربة المستخدم وتعزيز الشفافية بين النظم البيئية”. ستطرح Samsung و Google دعمًا لميزة Matter متعددة المشرفين في الأسابيع المقبلة.