تويتر قد ينافس يوتيوب عبر مقاطع الفيديو بأجور عالية!

تويتر

يحاول إلون ماسك إجراء العديد من التغييرات على تويتر بسرعة كبيرة، لكن لم تحقق أغلبها النتائج المرجوة، وذلك يظهر بشكل واضح في المشاكل الأخيرة التي حدثت بسبب الحسابات الوهمية التي تنتحل صفة شخصية مشهورة، والتي حصلت حتى على علامة التحقق الزرقاء بمجرد دفع 7.99 دولار للمنصة. ومع ذلك، فقد وضع ماسك هدفاً في تطوير Twitter إلى شيء أكبر، وتحويله إلى منصة تتمحور حول الفيديو ويمكنها منافسة يوتيوب.

تويتر قد ينافس يوتيوب!

تويتر

في وقت سابق من هذا الأسبوع، دعا ماسك إلى اجتماع شامل مع موظفي Twitter، وطرح فكرة جذب منشئي محتوى الفيديو بعيداً عن يوتيوب. حصل موقع The Verge على نسخة من خطاب ماسك، والذي يحتوي على الكثير من التفاصيل المثيرة. حيث أوضح ماسك أنه لا ينوي اقتطاع جزء من “فطيرة” يوتيوب، لكنه رأى أنه يجب على المبدعين وصناع المحتوى على الأقل أن ينظروا إلى Twitter على أنه منصة يمكنهم من خلالها نشر المحتوى الخاص بهم.

دعا الرئيس التنفيذي الجديد لـ Twitter إلى توفير حرية الاختيار لدى المستخدمين، حيث قال: “على الأقل منح المبدعين الخيار إذا كانوا يرغبون في وضع مقطع الفيديو الخاص بهم على Twitter وكسب نفس المبلغ الذي يكسبونه، أو ربما أكثر قليلاً”. تبدو فكرة مطابقة أجر منشئ المحتوى على يوتيوب أو حتى تجاوزها أمرًا بعيد المنال نظرًا للوضع المالي الحالي لتويتر. حيث تواجه المنصة بالفعل نزوحًا جماعيًا من الشركات الكبرى، وحتى أن ماسك قد تحدث سابقاً عن احتمالية إفلاس موقع تويتر.

ماسك ينوي إنفاق الكثير من المال

تتمحور خطة ماسك لمنافسة يوتيوب عبر تقاضي أجور عن الإعلانات داخل مقاطع الفيديو، كما هو الحال في يوتيوب. ومع ذلك، فإن أكبر عقبة في هذه الخطة هي طول الفيديو، حيث توفر مقاطع الفيديو الطويلة مساحة أكبر لوضع الإعلانات بداخلها. من ناحية أخرى، لا يدعم Twitter مقاطع الفيديو الطويلة بما يكفي لمنافسة يوتيوب. يدرك ماسك هذه المشكلة، حيث نشر مؤخرًا تغريدة تقول أن القدرة على نشر مقاطع فيديو أطول على تويتر هي عمل قيد التطوير حاليًا.

musk Twitter blue 1

أوضح ماسك بعد ذلك إلى أنه سيقدم اشتراكات تشبه يوتيوب كطريقة أُخرى لجلب الأموال من تويتر. ولاحظ رئيس تسلا، الذي انخفض صافي ثروته مؤخرًا إلى أقل من 200 مليار دولار وسط اضطراب تويتر، أن الاشتراكات تسمح للمستخدمين بتخطي الإعلانات وبنفس الوقت جلب الأموال إلى المنصة. لدى تويتر بالفعل خدمة اشتراك في Twitter Blue، ومن المعقول أن يتطور هذا إلى أبعد من ذلك، عندما تشق مقاطع الفيديو الطويلة التي تحتوي على إعلانات طريقها إلى النظام الأساسي للمنصة.

بدا ماسك متفائلًا جدًا بشأن احتمالات إنشاء قاعدة مشتركين على Twitter مبنية على أُسس مقاطع الفيديو. بالنسبة للمبدعين، أخبر ماسك الموظفين أنه ربما حان الوقت “لبدء إنفاق بعض المال” وجلب منشئي المحتوى مع وعد بالمطابقة (يقصد الأُجور)، أو حتى دفع تعويضات أعلى بنسبة 10٪، مقارنة بأمثال YouTube و TikTok. طلب ماسك مؤخرًا من “ظاهرة” منصة يوتيوب، Mr Beast، نصائح حول جعل Twitter مكانًا أكثر صداقة لمنشئي الفيديو، وقد نشر بالفعل فرقًا للعمل على مقاطع فيديو بنظام حظر الاشتراك غير المدفوع على Twitter.