fbpx

دراما إيلون ماسك مستمرة.. تويتر يسرّح نصف فريق إدارة المحتوى المضلل

دراما إيلون ماسك مستمرة.. تويتر يسرّح نصف فريق إدارة المحتوى المضلل

يبدو أن سلسلة تسريح موظفين تويتر مستمرة، حيث كشفت تقارير أن تويتر يسرّح نصف فريق إدارة المحتوى المضلل ممن يعملون في مكاتب الشبكة الاجتماعية في دبلن وسنغافورة.

وتشير المصادر إلى أن التسريح الجديد ركّز على بعض أعضاء فريق الإشراف على المحتوى عالميًا، حيث كان الموظفين المسؤولين عن التعامل مع المعلومات المضللة وخطاب الكراهية والتنمر هم الهدف من عملية التسريح.

الأمر قاتم بالفعل في غرفة محتوى تويتر، ويتعرض إيلون ماسك لانتقادات واسعة بسبب طريقة تعامله مع سياسة تحرير المحتوى بالموقع. وبعد التقارير حول تويتر يسرّح نصف فريق إدارة المحتوى المضلل ستزيد الانتقادات بلاشك.

من جانبها، صرّحت إيلا إروين -رئيسة الثقة والأمان في تويتر- لوكالة بلومبيرغ: «من المنطقي دمج الفرق تحت قائد واحد بدلًا من اثنين على سبيل المثال».

جدير بالذكر أن فترة رئاسة إيلون ماسك لمنصة تويتر كانت مليئة بالجدل، حيث قام بالكثير من التغييرات المفاجئة على شبكة التدوين المصغّر في غضون شهور قليلة من امتلاكه له.

تغييرات تويتر في ظل حُكم إيلون ماسك

وشملت هذه التغييرات عمليات تسريح واسعة للموظفين، وتطبيق بعض الأفكار مثل دمج أيقونة التحقق الزرقاء كجزء من اشتراك تويتر بلو المدفوع مقابل 8 دولارات شهريًا.

وكانت أقسى خطوة قام بها إيلون ماسك هي تسريح نصف الموظفين فجأة في نوفمبر الماضي، وحسب تقرير بلومبيرغ أشرف ماسك على فصل أو تسريح ما يقرب من 5000 موظف من موظفي تويتر البالغ عددهم الإجمالي 7500 موظف.

وكشف موقع إنسايدر في وقت سابق أن موظفين تويتر الذين تم تسريحهم في نوفمبر حصلوا على اتفاقيات إنهاء الخدمة يوم السبت الماضي، وتنص الاتفاقية على حصولهم على راتب ثلاثة أشهر في الإجمالي.

وكان إيلون ماسك وعد الموظفين الذين تم تسريحهم في نوفمبر بالحصول على تعويض ثلاثة أشهر عن عملهم بالشركة، بالمقارنة مع أربعة أشهر في سياسة الرواتب لدى سنابشات، وستة أشهر في فيسبوك.

في الوقت نفسه، رفعت مجموعة من الموظفين دعوى قضائية على إيلون ماسك أمام المحاكم الأميركية ورفضوا التوقيع على اتفاقية إنهاء الخدمة، وجاء في بيان الدعوى أن تويتر لم يزود الموظفين بالإخطار المناسب حسب قوانين العمل الأميركية.