fbpx

البنتاغون يصدر تقريره رسميًا حول حقيقة الأجسام الطائرة

لم يكن التقرير في مجمله على قدر الإثارة والاهتمام المنتظر
حقيقة الأجسام الطائرة
حقيقة الأجسام الطائرة

أصدر مكتب مدير الاستخبارات القومية – The Office of the Director of National Intelligence بالولايات المتّحدة التقرير الذي طال انتظاره ورفع عنه السرية أخيرًا، حول ظواهر جوّية غير معروفة – unidentified aerial phenomena تعرف اختصارًا بـ UAP التقطتها العديد من الطائرات العسكرية التابعة للجيش الأمريكي في السنوات الماضية، وجعلت العالم كله يترقّب حقيقة الأجسام الطائرة في الغلاف الجوي للأرض.

التقرير لم يكن على قدر الإثارة في تحليل غموض الظواهر الجوّية غير المعروفة

لم يكن التقرير الرسمي والذي عرض في شكل وثيقة والمكوّن من 9 صفحات بقدر التوقّعات، حيث ذكرت وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاغون” بأنهم لا يستطيعون تفسير الغالبية العظمى من حقيقة الأجسام الطائرة بناءً على المشاهدات المتكرّرة لتلك الظواهر. وقد أثار التقرير الكثير من التساؤلات حول احتمالية أن تكون هذه الأجسام الطائرة مرتبطة بالحياة الفضائية.

حقيقة الأجسام الطائرة

حقيقة الأجسام الطائرة
صورة ملتقطة لأحدى الأجسام غير المعروفة بواسطة الجيش الأمريكي

ذكر مسؤول حكومي أمريكي لم يفصح عن نفسه لموقع إن بي سي – NBC الإخباري قبل فترةٍ قصيرة من إعلان التقرير بشكلٍ رسمي:

ليس لدينا دلائل واضحة على وجود أي تفسير غير أرضي لهم.

أضاف المسؤول أيضًا:

لا توجد لدينا أي بيانات تشير إلى أنَّ هذه الظواهر الجوّية غير المعروفة هي جزء من برنامج استخبارات أجنبي، أو ترتبط بتقدّم تكنولوجي ضخم من قبل خصمٍ محتمل.

يبدو التقرير في المجمل غير واضحًا ومبهمًا للعامة في تفسيره لحقيقة الأجسام الطائرة، نذكر منها إحدى فقراته:

يدعم تحليلنا للبيانات بأنه إذا حُلّت الظواهر الجوية غير المعروفة فإنها ستندرج في واحدةٍ من خمس فئات تفسيرية مُحتملة: تشويش جوّي، ظواهر الغلاف الجوّي الطبيعية، برامج تطوير الصناعات الأمريكية، أنظمة الخصوم الأجنبية، ومجموعة شاملة لتفسيرات أخرى.

فحص تقرير حقيقة الأجسام الطائرة 144 حادثة في الغلاف الجوي للأرض لم يستطع فيها المحقّقين إعطاء تفسيراتٍ منطقية ما عدا واحدة فقط، حيث كانت تحتوي جميعها على بعض الإشارات المحيرة. وفي حين أنَّ الوثيقة لم تكن على قدر الإثارة واعطاء حقائق مؤكّدة حول هذه الظواهر المجهولة، إلا أنَّ المصادر المرتبطة بالتقرير والتي لم تفصح عن نفسها لوسائل الإعلام، أعطت اهتمامًا وإثارةً كبيرين لدى عامة الأشخاص حول العالم.