fbpx

خفض راتب تيم كوك بقيمة 35 مليون دولار.. حسب توصيته الشخصية!

خفض راتب تيم كوك بقيمة 35 مليون دولار.. حسب توصيته الشخصية!

هل رأيت مدير شركة يوصي بخفض راتبه الشخصي من قبل؟! هذا بالضبط ما حدث مع خفض راتب تيم كوك بقيمة 35 مليون دولار في شركة أبل الأميركية.

بعد التوصية التي قام بها الرئيس التنفيذي لشركة أبل بنفسه، ينخفض راتبه -إجمالي حزمة التعويضات السنوية- من قرابة 84 مليون دولار حصل عليها في 2022 إلى حوالي 49 مليون دولار في عام 2023.

تأتي التغييرات بالكامل على هيئة تعديل في قيمة مكافأة الأسهم الخاصة به، والتي تشكل الجزء الأكبر من حزمة تعويضات تيم كوك.

خفض راتب تيم كوك

في عام 2022، قدّرت هذه القيمة بحوالي 75 مليون دولار ولكن هذا العام انخفضت التقديرات إلى 40 مليون دولار. ويبقى راتبه الأساسي البالغ 3 ملايين دولار وحافزه النقدي السنوي البالغ 6 ملايين دولار كما هو.

لتحديد أجر تيم كوك الجديد، قامت لجنة التعويضات في مجلس إدارة أبل بموازنة آراء المساهمين وأداء أبل الاستثنائي وتوصية من تيم كوك نفسه.

يأتي هذا بعدما انخفضت القيمة السوقية لشركة أبل الأميركية لأقل من تريليون دولار التي وصلت إليها عند ذروتها قبل عام تقريبًا، وكانت الشركة تواجه بعض تحديات الإنتاج مع مصدرها الأول للدخل: آيفون.

خفض راتب تيم كوك بقيمة 35 مليون دولار.. حسب توصيته الشخصية! 1

وهناك أيضًا بعض القلق حول رهانات الشركة المستقبلية، فحتى الآن لم يتم الإعلان رسميًا عن نظارة الواقع المختلط التي تردد الشائعات عنها كثيرًا في الفترة الماضية، وكانت آخر التكهنات تشير إلى إمكانية إطلاقها في الربيع القادم.

أمّا بالنسبة لمشروع سيارة أبل الذكية والمعروف داخليًا باسم مشروع تايتان فهي لا تزال بعيدة عن الإنتاج التجاري، وحسب تقرير من بلومبيرغ نُشر ديسمبر الماضي فإن سيارة أبل ستتأخر عن موعدها السابق بعام على الأقل.

تيم كوك: آبل ستستخدم تكنولوجيا الواقع المعزّز لجعل المحادثات أفضل

كل هذا مع التحديات الاقتصادية التي تواجهها أبل -مثل جميع شركات التكنولوجيا الكبرى الأخرى- والتي أدت إلى عمليات تسريح جماعي في شركات مثل ميتا وأمازون.