fbpx

شركة ذا بورنج كومباني التابعة لإيلون ماسك بدأت بتوسعة أنفاقها إلى الضعف بهدف نقل البضائع

المنصة الجديدة التي تعمل عليها الشؤكة يبلغها قطرها 6.4 متر
ذا بورنج كومباني
ذا بورنج كومباني

أفاد تقريرٌ من وكالة بلومبيرج – Bloomberg بأنَّ شركة ذا بورنج كومباني – Boring Company المتخصّصة في إنشاء أنفاق هايبرلوب تحت الأرض بدأت العمل على أنفاقٍ أوسع بكثير من السابق لجذب المزيد من العملاء إلى مشاريعها.

شركة ذا بورنج كومباني

ذا بورنج كومباني
بورنج كومباني

منذ تأسيس Boring عام 2016 على يد الملياردير الأمريكي ومؤسس تيسلا – Tesla إيلون ماسك؛ ركّزت الشركة في حفر أنفاقٍ تحت مسافات عميقة داخل الأرض لنقل المركبات من خلال زلّاجات كهربائية داخل الانفاق لحل أزمة الاختناقات المرورية في كبرى شوارع المدن الأمريكية. لكن منصة النقل الجديدة التي رصدتها بلومبيرج، تشير إلى أنَّ الشركة تعمل على أنفاقٍ بأقطارٍ أوسع بهدف نقل البضائع والتي من شأنها المساهمة في زيادة اعمال الشركة التجارية بصورةٍ أوسع.

منصة الأنفاق الجديدة من ذا بورنج كومباني قطرها حوالي ضعف قطر الأنفاق القديمة

أنفاق - ذا بورنج كومباني
أنفاق ذا بورنج كومباني

يفيد التقرير بأنَّ المنصة الجديدة التي تعمل عليها ذا بورنج كومباني يبلغها قطرها 21 قدم (6.4 متر) وهي أكبر بحوالي ضعف قطر الانفاق التي بنتها الشركة حتى الآن والتي تبلغ 12 قدم (3.65 متر)، ويمكن لهذه الأنفاق الجديدة استيعاب حاويتين لبضائع الشحن جنبًا إلى جنب. كما أكملت Boring مؤخّرًا من بناء نفق بطول 1.7 ميل (2.73 كيلو متر) تحت مدينة لاس فيجاس، وهو جزء من مقترح مشروعٍ ضخم لبناء شبكة أنفاق تحت المدينة بأكملها.

تزعم الشركة بأنَّ نفق لاس فيجاس الحالي يهدف إلى نقل حوالي 4,400 شخص في كل ساعة، إلا أنَّ الوثائق المسربة من Boring والتي تحصّل عليها موقع Tech Crunch التقني تظهر أنها قادرة على نقل 1,400 شخص فقط.