سبيس إكس تدخل التاريخ بعد نجاح الهبوط بصاروخ ستارشيب لأول مرة!

أكد ماسك أنَّ صاروخ ستارشيب من طراز SN15 يحتوي على مئات التحسينات في التصميم مقارنةً بالنماذج السابقة
صاروخ ستارشيب SN15 - سبيس إكس
صاروخ ستارشيب SN15

أطلقت شركة سبيس إكس المتخصّصة في تكنولوجيا الفضاء في الساعة 6:24 مساءً بالتوقيت الشرقي للولايات المتّحدة (الساعة 12:24 صباحًا بتوقيت مكة المكرمة) نموذج أولي من صاروخ ستارشيب – Starship لارتفاعاتٍ عالية في الغلاف الجوي، ومن ثم الهبوط بنجاح -لأول مرة- على سطح الأرض. وبذلك يحل الرئيس التنفيذي للشركة إيلون ماسك أكبر عقبة في التحدي الرئيسي لبناء صاروخ المريخ القابل لإعادة الاستخدام.

ارتفع صاروخ ستارشيب حتى مسافة 6 أميال في الغلاف الجوي لإجراء اختبار مناورات، وبعدما وصلت إلى ذروة الارتفاع تم إغلاق محركات رابتور – Raptor engines الثلاثة للدفع بشكلٍ تدريجي لبدء عملية هبوط أفقي حر، وبعد اقترابها من سطح الأرض أُعيد تشغيل محرّكين لإجراء عملية مناورة بالغة التعقيد بتوجيه الصاروخ للهبوط عموديًا، ومن ثمَّ أطلق الصاروخ مجموعة من الأرجل الصغيرة وهبط بثبات على منصة خرسانية مخصّصة لعمليات الهبوط.

مواضيع مشابهة

نجاح هبوط صاروخ ستارشيب من سبيس إكس أتى بعد أربع تجارب محاولات فاشلة في الهبوط

أكد ماسك أنَّ صاروخ ستارشيب من طراز SN15 يحتوي على مئات التحسينات في التصميم مقارنةً بالنماذج الأربعة السابقة والتي جميعها انفجرت بصورٍ مختلفة خلال محاولات الهبوط الفاشلة إما في الغلاف الجوي أو بالقرب من سطح الأرض أو بعد لحظاتٍ من عملية الهبوط. وصُمّم الصاروخ لإرسال البشر ومئات الأطنان من البضائع إلى القمر وكوكب المريخ في المستقبل.

تجدر الإشارة إلى أنَّ عملية الهبوط الناجح لصاروخ SN15 في قاعدة ستاربيز – Starbase بولاية تكساس، تزامن مع منح وكالة ناسا الفضائية تمويلًا قدره 2.9 مليار دولار أمريكي لشركة سبيس إكس لاستخدام صاروخ ستارشيب في رحلتين إلى سطح القمر بحلول عام 2024.