Unboxing Geeks

ستمتاز-نظارة-فيجن-برو-متوسطة-التكلفة-بشاشات-أكبر-حجمًا-ولكن-ليس-بدون-مقابل

ستمتاز نظارة فيجن برو متوسطة التكلفة بشاشات أكبر حجمًا ولكن ليس بدون مقابل!

وفقًا لتقرير موقع The Elec الكوري، تبحث شركة ابل سُبل التعاون مع الشركات الكورية الجنوبية، سامسونج و LG، بشأن إمكانية تزويدها بالطاقة الإنتاجية اللازمة لتقنية OLEDoS التي من المتوقع استخدامها مع نظارة فيجن برو متوسطة التكلفة، حيث أرسلت ابل طلبًا لكلتا الشركتين للحصول على المعلومات المتعلقة بتقنية OLED+CF OLEDOS بهدف تعزيز شحنات نظارة فيجن برو “Vision Pro” التي تم إطلاقها في وقت سابق من العام الجاري، جنبًا إلى جنب مع تزويدها بالمكونات اللازمة لنظارة فيجن برو متوسطة التكلفة.

كانت شركة Sony هي المسؤولة عن تطوير شاشات OLEDOS لشركة ابل المُخصصة لنظارة فيجن برو، ولكن على ما يبدو أن الشركة اليابانية ليست لديها الطاقة الإنتاجية الكبيرة لاستيعاب زيادة عدد شحنات هذه النوعية من الشاشات في الوقت الحالي. ومن غير الواضح ما إذا كانت الشركات الكورية الجنوبية سوف تستجيب لطلب ابل بشأن إمدادها بالتقنية المطلوبة أم لا.

ابل تبدأ بالعمل على تطوير نظارة فيجن برو متوسطة التكلفة

ستمتاز-نظارة-فيجن-برو-متوسطة-التكلفة-بشاشات-أكبر-حجمًا-ولكن-ليس-بدون-مقابل

بحسب ما ورد في التقرير، فلقد أرسلت ابل طلبًا لكل من سامسونج و LG في الثامن والعشرين من شهر يونيو الماضي للحصول على المعلومات المتعلقة بتطوير شاشات OLEDoS، وهي إحدى أنواع لوحات OLED on Silicon المُستخدمة مع نظارة فيجن برو الأصلية.

الطلب التي قدمته شركة ابل عبارة عن مستند استدلالي يُشار إليه باسم “RFI” وهو اختصار لمصطلح “Request For Information” والذي يعني باللغة العربية “طلب الحصول على معلومات”. بطبيعة الحال، يتم تبادل هذا المستند في مرحلة ما قبل طلب عرض الأسعار “Request For Quotation” والذي يتم إرساله من قِبل الشركة المُصنعة للتقنية إلى العملاء والذي يتضمن معلومات حول مواصفات التقنية وأسعارها المقترحة.

تقنية OLEDoS المذكورة في مستند شركة ابل، والتي كانت شركة Sony اليابانية هي المسؤولة عن تطويرها، تستخدم مرشح ألوان CF على الصمام الثنائي الباعث للضوء العضوي. إنها تقنية مُعقدة ويصعب تفسيرها لكونها تعمل على تمرير مرشحات الألوان الأحمر والأخضر والأزرق المستخدمة مع نظارة فيجن برو.

المعلومات الأكثر إثارة للاهتمام في مستند شركة ابل أنها على ما يبدو طلبت معرفة معلومات حول إمكانية تصنيع شاشة يتراوح قطرها من 2.0 إلى 2.1 بوصة مع كثافة تبلغ 1700 بكسل في البوصة الواحدة. هذه المواصفات مختلفة عن مواصفات نظارة فيجن برو الأصلية التي تحتوي على شاشتين يبلغ حجم كل واحدة منهما 1.42 بوصة بكثافة 3391 بكسل في البوصة الواحدة. بالنظر إلى كثافة البكسل المنخفضة التي تطلبها ابل في مستند RFI، فمن الواضح أنها تنوي استخدامها مع نظارة فيجن برو متوسطة التكلفة التي تستهدف الفئة المتوسطة والاقتصادية من المستخدمين.

budget-apple-vision-pro

على الرغم من إننا نعتقد أن الدافع الرئيسي وراء مستند الطلب التي قدمته شركة ابل لشركتي سامسونج و LG ينبع من فكرة إنتاج شاشات منخفضة التكلفة لنظارة فيجن برو متوسطة التكلفة، ولكن ربما أيضًا تحاول شركة ابل البحث عن وسائل إضافية لتحقيق الاستقرار في سلاسل توريد تقنية OLEDoS والتي تشكل الجزء الأغلى ثمنًا من نظارة الواقع المختلط.

شركة Sony، من ناحية أخرى، ليس لديها أي خطط لزيادة الطاقة الإنتاجية لتقنية OLEDoS والتي لا تتجاوز 900.000 وحدة في العام الواحد. كانت هناك تقارير تشير إلى أن عملاق التكنولوجيا الأمريكي يخطط للتعاون مع شركة SeeYa الصينية من أجل إمدادها بالطاقة الإنتاجية اللازمة لتقنية OLEDoS، ولكن هناك عقبات تقف في طريق ابل من أجل إتمام هذه الصفقة بسبب النزاع التجاري بين حكومة الولايات المتحدة والصين، بالإضافة إلى ذلك فإن تقنية OLEDoS التي تقدمها شركة SeeYa لا تزال غير مستقرة حتى الآن.

من أجل هذا، قد لا يكون أمام ابل سوى بحث سبل التعاون مع الشركات الكورية، ولكن من غير الواضح ما إذا كانت كلتا الشركتين سوف تستجيبان بنشاط لطلب شركة ابل في هذه المرحلة. الجدير بذكره أن شركة Samsung Display تقوم بتطوير WOLED+CF Olledos منذ بعض الوقت، ولكن الطاقة الإنتاجية لخط التصنيع مُخصصة بالكامل لشركة Samsung Electronics وبعض شركاء تكنولوجيا المعلومات الآخرين.

على الرغم من أن شركة LG كانت في طليعة الشركات التي قامت بتطوير WOLED+CF Olledos إلا إنها لم تُخصص خط إنتاج لهذه التقنية بعد، وقد يكون من الصعب على شركة LG تخصيص خط إنتاج لهذه التقنية في الوقت الحالي.