سوني تستحوذ على Bungie المطورة لسلسلة ألعاب Destiny بقيمة 3.6 مليار دولار

شهر يناير يختتم بأكبر عمليتي دمج مهمتين في عالم صناعة الألعاب
سوني - سوني تستحوذ على Bungie
سوني

يبدو أنَّ صراع الاستحواذ على شركات الألعاب بدأ بقوة مع بدايات عام 2022، فبعد أن استحوذت مايكروسوفت مؤخّرًا على شركة أكتفجن بلايزارد مقابل 68.7 مليار دولار، أعلن عملاق التكنولوجيا الياباني «سوني» بالأمس عن استحواذه على شركة بنجي – Bungie المطوّرة لسلسلة ألعاب Destiny الشهيرة والمبتكر الأصلي للعبة Halo.

سوني تستحوذ على Bungie

بنجي - سوني تستحوذ على Bungie
شركة بنجي لتطوير الألعاب – سوني تستحوذ على Bungie

على الرغم من أنَّ سوني تستحوذ على Bungie بقيمة 3.6 مليار دولار أمريكي، وهو رقم أقلَّ بكثير من قيمة الصفقة العملاقة من غريمها مايكروسوفت على أكتفجن والتي قاربت الـ 70 مليار دولار أمريكي، إلا أنَّ بنجي لها أيضًا تاريخ طويل ممتد في تطوير الألعاب لثلاثون عامًا.

حيث تم شراؤها لأول مرة من قِبل مايكروسوفت في عام 2000 وبعد سبع سنوات من عملية الاندماج، انفصلت Bungie عن عملاق البرمجيات الأمريكي. كما عملت بشكلٍ قريب مع أكتفجن بلايزارد والتي كانت الناشر الأول للعبة Destiny وDestiny 2، ومن ثم أنهيتا الشراكة في عام 2019.

سوني تستحوذ على Bungie
لعبة Destiny 2 – سوني تستحوذ على Bungie

وذكرت بنجي في بيانها الصحفي حول عملية استحواذ سوني عليها:

“في سوني إنتراكتيف إنترتينمنت وجدنا شريكًا يدعمنا دون قيد أو شرط في كل ما نحن عليه، ويرغب في تسريع رؤيتنا لإنشاء ترفيه ممتد للأجيال، مع الحفاظ على الاستقلال الإبداعي الذي ينبض في قلب بنجي.”

أضافت أيضًا

“تعتقد سوني مثلنا، بأنَّ عوالم اللعبة ليست سوى البداية. ومعًا سنتشارك حلم إنشاء وتعزيز الامتيازات الشهيرة التي توحّد الأصدقاء حول العالم والعائلات عبر الأجيال، والمعجبين عبر منصّات ووسائل الترفيه المتعدّدة.”

ألعاب بنجي لن تكون حصرية على سوني

شركة بنجي - سوني تستحوذ على Bungie
ألعاب Bungie

على عكس عملية استحواذ مايكروسوفت على أكتفجن، كانت سوني وبنجي صريحتين مع مجتمع الألعاب، حيث أكّدت بنجي في قسم الاسئلة الشائعة عبر مدوّنتها بالتزامها في جعل لعبة Destiny 2 متعدّدة المنصات، كما نفت الشركة من أن تكون ألعابها المستقبلية حصرية فقط على منصة بلاي ستيشن.