سوني تكمل رسميًا صفقة شراء ستديو الألعاب Bungie بقيمة 3.6 مليار دولار

ستظل Bungie محتفظة بالاستقلال الإبداعي في عمليات تطوير ألعابها
سوني وبنجي - شراء ستديو الألعاب Bungie
سوني وبنجي

أصبحت الشركة المطوّرة للعبة ديستني 2 الشهيرة بشكلٌ رسمي جزءًا من عالم سوني الترفيهي، حيث تم إغلاق صفقة شراء ستديو الألعاب Bungie بقيمة 3.6 مليار دولار أمريكي وفقًا لتغريدات تم نشرها من قِبل بنجي وبلاي ستيشن ستديوز. وقد أعلن عملاق التكنولوجيا الياباني عن عزمه شراء شركة الألعاب الأمريكية في يناير/ كانون الثاني من العام الحالي، بعد بضعة أيام من دخول مايكروسوفت للاستحواذ على شركة الألعاب اكتفجن بليزارد في نفس الشهر.

سوني تكمل صفقة شراء ستديو الألعاب Bungie

بنجي - شراء ستديو الألعاب Bungie
شراء ستديو الألعاب Bungie

ستظل شركة Bungie محتفظة بالاستقلال الإبداعي في عمليات تطوير ألعابها؛ بموجب اتفاقية عملية الاستحواذ التي تجعلها شركة فرعية داخل سوني. وذكر بيت بارسونز، الرئيس التنفيذي للشركة بأنَّ ألعابهم الحالية والمستقبلية لن تكون حصرية على أجهزة بلاي ستيشن، ويسعى عملاق الألعاب الياباني للاستفادة من خبرة بنجي في تطوير الألعاب متعددة اللاعبين والحية مثل ديستني لتوسيع عروضه في خدمة بث الألعاب.

كشف جيم رايان، الرئيس التنفيذي لشركة سوني إنترتينمنت في عرض تقديمي للمستثمرين بشهر مايو/ أيار الماضي عن خطة شركتهم لإنفاق ما يصل إلى 55٪ من ميزانية بلاي ستيشن على ألعاب الخدمة الحية بحلول عام 2025. بجانب إصدار 10 ألعاب خدمة حية قبل شهر مارس/ آذار من عام 2026، حيث تعتقد سوني بأنَّ مساعدة Bungie ستكون حاسمة في تطوير مشروع خدمة بث الألعاب.

ديستني 2 - شراء ستديو الألعاب Bungie
لعبة ديستني 2 المطوّرة بواسطة ستديو بنجي

تجدر الإشارة إلى أنَّ سوني أكملت خلال الأسبوع الماضي صفقة الاستحواذ على ستديو Haven Studios والذي يعمل على تطوير لعبة متعدّدة اللاعبين داخل بلاي ستيشن. وتسعى الشركة للاستحواذ على المزيد من ستديوهات الألعاب في السنوات المقبلة، لتنمية خدماتها من الألعاب الحية وعروض ألعاب حواسيب PC للمنافسة مع مايكروسوفت التي تهيمن على هذا السوق حاليًا.