fbpx

إل جي تعلن عن شاشة Window القابلة للطي بميزات عديدة

من المقرر أن تُشحن هذه الشاشة الجديدة في عام 2023
شاشة Window القابلة للطي
إل جي

أعلن عملاق الشاشات الكوري إل جي عن تطويره لتقنية جديدة في الشاشات المرنة تُدعى شاشة Window القابلة للطي الحقيقية – Real Folding Window. وهي عبارة عن مادة صلبة مثل الزجاج لكن من دون مشاكل التكسير التي تُعاني منها الشاشات الزجاجية.

شاشة Window القابلة للطي يمكن أن تكون بديلة للشاشات البلاستيكية المرنة

إل جي - شاشة Window القابلة للطي
شاشة Window القابلة للطي من إل جي

ستتيح شاشة Window القابلة للطي إمكانية الاستغناء عن الشاشات البلاستيكية والتي تستخدمها العديد من شركات الهواتف في أجهزتها القابلة للطي حاليًا، نظرًا لأن البلاستيك المرن معرضٌ للخدش بسهولة مع ظهور التجاعيد عليه بعد عمليات الطي المتكررة من قِبل المستخدم.

لم توضح إل جي في بيانها الصحفي عن سر هذه التقنية ما عدا ذكرها بأنها “مادة جديدة” تستخدم  في طلاء جانبي لوحة البلاستيك. إلا أن الفكرة الأساسية هي أنه إذا قمت بطلاء هذه المادة على بلاستيك مرن مثل PET – اختصارًا لمادة بولي إيثيلين تريفثاليت- ومن ثم أطبقتها على لوحة OLED مرنة، فإنك ستحصل في النهاية على شاشة قابلة للطي تدوم لفترة أطول، مع تجعدٍ أقل من تلك الموجودة في الأجهزة الحالية القابلة للطي.

ذكرت إل جي بأن بلاستيك PET المطلي سيكون مخصصًا للعمل مع شاشات الهواتف القابلة للطي وأجهزة الحواسيب المحمولة والأجهزة اللوحية. ومن المقرر أن تُشحن في عام 2023.

تدعي الشركة من خلال شاشة Window القابلة للطي أنها رأت تحسنًا كبيرًا في خطوط الثني التي تحدث على الأجزاء القابلة للطي من الشاشة. مما يفتح الباب مستقبلًا لإمكانية رؤية الكثير من التصميمات الغريبة للهواتف القابلة للطي من الشركات سواء في النماذج الأولية أو براءات الاختراع.