fbpx

يختبر باحثون في ولاية إنديانا الخرسانة لشحن المركبات الكهربائية عند القيادة على الطرق

المرحلة النهائية من المشروع ستكون طموحة
شحن المركبات الكهربائية عند القيادة على الطرق
شحن المركبات الكهربائية عند القيادة على الطرق

أفاد تقريرٌ من موقع أوتو بلوج بأن وزارة النقل في ولاية إنديانا الأمريكية، بدأت في اختبار نوعٍ جديد من الاسمنت يحتوي على جزيئات ممغنطة لشحن المركبات الكهربائية عند القيادة على الطرق بفعالية وسرعة عالية وبتكلفة مشابهة لبناء الطرق القياسية.

شحن المركبات الكهربائية عند القيادة على الطرق

طريق سريع - شحن المركبات الكهربائية عند القيادة على الطرق
طريق للمرور سريع

تعاونت وزارة النقل في إنديانا من خلال تمويل من مؤسسة العلوم الوطنية – NSF مع جامعة بوردو الفرنسية وشركة ماجمنت – Magment الألمانية في مشروع شحن المركبات الكهربائية عند القيادة على الطرق، وسيقسم إلى ثلاثة مراحل، لاختبار ما إذا كان الاسمنت الممغنط والذي يُعرف بمصطلح Magment يعمل بشكلٍ فعال في المختبر، ومن ثم تجربته على ربع ميل في أحدى الطرق.

ذكرت شركة ماجمنت، إن الاسمنت الممغنط يعطي كفاءة قياسية لإرسال للطاقة الكهربائية لاسلكيًا بنسبة 95%، ويمكن استخدامه في بناء الطرق بنفس التكلفة القياسية، وتتميز بالقوة ومقاوم للتخريب. وأضافت الشركة أنه يمكن بناء الألواح الخرسانية التي تحتوي على جزيئات الفريت الممغنطة بشكلٍ محلي في الولاية.

المرحلة النهائية من مشروع الطريق الممغنط ستكون طموحة

شحن المركبات الكهربائية عند القيادة على الطرق
شحن المركبات الكهربائية عند القيادة على الطرق

أكدت وزارة النقل في إنديانا، بأن المرحلة النهائية من المشروع ستكون طموحة، حيث ستختبر قدرة الخرسانة المبتكرة على شحن المركبات الثقيلة خلال سيرها على الطريق بطاقة كهربائية عالية تصل إلى 200 كيلو واط وأكثر. وفي حال نجاح اختبار مسار ربع الميل، فستستخدم الوزارة هذه التقنية المبتكرة في قطاع من الطريق السريع العام بولاية إنديانا.

القدرة على شحن المركبات الثقيلة بالطاقة الكهربائية خلال سيرها على الطريق من دون انبعاثات كربونية وبسعرٍ معقول، سيكون بمثابة إضافة كبيرة للبشرية في التحول إلى البيئة النظيفة. ولكن لا يزال هناك الكثير من العمل والتحديات لإثبات فاعلية هذا النوع من الطرق الممغنطة ومدى سلامتها على الركاب.

تجدر الإشارة إلى أن المملكة المتحدة خصصت حوالي 780 مليون دولار أمريكي لأبحاث الشحن اللاسلكي تحت الطرق، كما اختبرت السويد أيضًا تقنية شحن للسيارات من خلال سكك حديدية مكهربة ومدمجة في الطرق.