fbpx

المملكة المتّحدة ستحقّق مرة ثانية في شراء إنفيديا لشركة ARM بسبب المخاوف الأمنية

من المتوقّع أن يستمر التحقيق الثاني لقرابة ستة أشهر
إنفيديا - شراء إنفيديا لشركة ARM
إنفيديا

يبدو أنَّ حكومة المملكة المتّحدة غير راضيةً عن التحقيق الأولي الذي أجرته حول المرحلة الأولى من عملية شراء إنفيديا لشركة ARM المتخصصة في صناعة الرقائق الإلكترونية، والتي تُقدّر قيمتها الكلّية بمبلغ 40 مليار دولار أمريكي.

وبحسب تقريرٍ صدر عن صحيفة صنداي تايمز البريطانية، ذكرت وزيرة الثقافة الرقمية نادين دوريس بأنها ستأمر هيئة المنافسة والأسواق في البلاد لإجراء تحقيق المرحلة الثانية المحتملة لعملية صفقة الاندماج بسبب قضايا الأمن القومي.

التحقيق مرة أخرى في عملية شراء إنفيديا لشركة ARM

الرئيس التنفيذي لشركة إنفيديا - شراء إنفيديا لشركة ARM
الرئيس التنفيذي لشركة إنفيديا جين سون هوانغ

ذكرت الصحيفة بأنَّ الإعلان عن التحقيق سيكون بأقرب وقتٍ في الأسبوع المقبل. ومن المتوقّع أن يستمر لقرابة ستة أشهر، بعدها يمكن للمسؤولين إما عرقلة الصفقة أو الموافقة عليها كما هي أو تقديم طلب تنازلات. ورفضت وزارة الثقافة والإعلام والرياضة والرقمية في البلاد التعليق على القضية.

ركّزت شركة إنفيديا طيلة الفترة الماضية على توسيع جهودها للتقليل من المخاوف الخاصة بشأن حيادية ARM في حال أغلقت الصفقة، ووعدت أيضًا بنموذج ترخيص مفتوح يُعامل عملائها من شركات التكنولوجيا بإنصاف.

بينما ذكر متحدثٍ باسم الشركة، بأنهم سيواصلون العمل مع حكومة المملكة المتّحدة لمعالجة المخاوف الأمنية. كما أكّد بأنَّهم سيظهرون في المرحلة الثانية المحتملة لإنهاء عملية شراء إنفيديا لشركة ARM كيفية مساعدة الصفقة على تحسين الأخيرة وتعزيز المنافسة.