fbpx

شركة ذا بورنج كومباني تخطّط لحفر نفق هايبرلوب تحت مدينة ميامي مقابل 30 مليون دولار أمريكي

ذا بورنج كومباني
جانب من اختبارات أنفاق ذا بورنج

تواصل الرئيس التنفيذي لشركة ذا بورنج كومباني – The boring company إيلون ماسك يوم الجمعة الماضي مع عمدة مدينة ميامي الأمريكية، عن إمكانية حفر نفق هايبرلوب بطول حوالي 3 كيلو متر تحت المدينة بتكلفة 30 مليون دولار أمريكي وسينجز في غضون ستة أشهر.

وشارك عمدة المدينة فرانسيس سواريز مكالمته مع ماسك في مقطع فيديو نُشر على تويتر مؤكّدًا سعيه لتقديم مشروع يحقّق أقصى استفادة لسكّان المدينة وبأقل قدرٍ من التكلفة، وذكر أنه سيتواصل مع حاكم ولاية فلوريدا الأمريكية ورئيس بلدية ميامي ديد بشأن فكرة بدأ المشروع.

 

وفي يوم 18 يناير/كانون الثاني الماضي غرّد ماسك على تويتر عن رغبته في حفر نفق هايبرلوب تحت مدينة ميامي قائلًا:

السيارات والشاحنات العالقة في حركة المرور بمدينة ميامي تولّد ميجا طن من الغازات والجسيمات السامة، لكن أنفاق ذا بورنج كومباني ستحل مشكلة الاكتظاظ المروري وستعطي مثالًا للعالم النظيف.

لكن حفر نفق الهايبرلوب لن يكون بالأمر السهل بسبب أنَّ مدينة ميامي مبنية على أرض جيرية، ومن بين الأسباب الرئيسية التي ساهمت في رفع تكلفة الحفر. وذكرت صحيفة Miami Herald أنَّ مشكلة الأرض الجيرية وتأثير ارتفاع منسوب مياه البحر على الحفر كانا من بين النقاط الأساسية التي تمَّ التطرق إليها بين ماسك وعمدة ميامي في المحادثة.

شركة ذا بورنج كومباني

أسس ماسك شركة ذا بورنج كومباني في عام 2016 وهي متخصّصة في حفر أنفاق تحت الأرض بأعماقٍ مماثلة لأطوال ناطحات السحاب، للمساهمة في تقليل الازدحامات المرورية الخانقة بالمدن والوقت الذي يهدر جراء ذلك، عن طريق زلّاجات آلية تسبح بالسيارات داخل شبكات الأنفاق بسرعاتٍ عالية.

واقتربت أول خدمة تجارية من الاكتمال تقبع تحت مركز مؤتمرات لاس فيجاس، كما أعلنت ذا بورنج كومباني مؤخّرًا عن خطط توسّع أنفاق ضخمة تحت المدينة والتي من شأنها أن تخدم قطاع المطار. وتجري الشركة مفاوضات أيضًا مع مسؤولي ولاية كاليفورنيا لحفر نفق بمقاطعة سان برناردينو.

تجدر الإشارة إلى أنَّ بعض مشاريع أنفاق ذا بورنج كومباني لم ترى النور وتم إلغاؤها، مثل مشروع نفق مدينة شيكاجو ونفقٌ آخر في شرق مدينة لوس أنجلوس.