فريق صيني يصنع أول ايفون قابل للطي باسم iPhone V!

ايفون ڤي

ترددت شائعات عن دخول شركة آبل إلى سباق الهواتف القابلة للطي في الآونة الأخيرة، لكن بعض التقارير المبكرة تشير إلى أن ذلك على بعد عامين فقط من الآن، وقد لا يكون أول جهاز من هذا النوع هو هاتف ايفون قابل للطي بل جهازًا لوحيًا من طراز iPad.

ولكن، بدلاً من انتظار أول آيفون قابل للطي من آبل، قرر فريق Tech Aesthetics البدء بذلك المشروع بشكل مستقل وإنشاء آيفون قابل للطي باستخدام الأجزاء الداخلية لهاتف iPhone X وهيكل هاتف Motorola Razr 2019. الجهاز الناتج يدعى iPhone V، واستغرق العمل عليه حوالي السنة من العمل الجاد والهندسة العكسية وإكمال العديد من التجارب والأخطاء.

أول ايفون قابل للطي

 

قام الفريق الذي يقف وراء المشروع بأخذ شاشة هااتف iPhone X ونزع الغطاء الزجاجي وطبقات اللمس مع ترك لوحة OLED المرنة. بالطبع لم تكن العملية بسيطة واحتاجت مناورات هندسية دقيقة وآلات متطورة، وحوالي 37 شاشة iPhone X قبل أن يكون لديهم شاشة قابلة للاستخدام.

iPhone V

تضمن المشروع أيضًا اثنين من هواتف Motorola Razr 2019s، اللذان تم تفكيكهما لاستيعاب مكونات iPhone X الداخلية، كما قام الفريق ببناء لوحة أم مخصصة بمكونات مطبوعة بتقنية ثلاثية الأبعاد. كان لابد من بذل العديد من التضحيات بسبب قيود المساحة، وأهمها هو ضعف سعة البطارية الموجودة، والتي لم يقدر الفريق على زيادة سعتها عن 1000 مللي أمبير فقط، وللأسف لا تدعم الشحن اللاسلكي أو MagSafe حتى.

ايفون قابل للطي
صورة تخيلية لهاتف ايفون قابل للطي

بعد الانتهاء من العمل على القطع الداخلية وأساس هاتف iPhone V، بدأ فريق Tech Aesthetics في تعديل نظام iOS ليتناسب مع الشاشة القابلة للطي بشكل أفضل عبر تعديلات jailbroken. يدعم الجهاز النهائي ميزات تقسيم الشاشة للتطبيقات ويمكنه استخدام جانبي الشاشة القابلة للطي، كل على حدى. هذا جيد حتى الآن، ولكن علينا الانتظار سنتين على الأقل لمعرفة كيفية تطبيق آبل لهذه الفكرة مع أول ايفون قابل للطي