كيف تحمي آبل خصوصية عملائها من خلال النظام البيئي للتطبيقات على متجر آب ستور

تؤمن آبل بأنَّ الخصوصية حق أساسي من حقوق الإنسان
ثقة العملاء في أجهزة آبل
آبل

كيف تحمي آبل خصوصية عملائها، لا جدال في أنَّ آبل تعد الشركة الأولى عالميًا في الاهتمام بحماية أمن بيانات وخصوصية مستخدميها، من خلال اتّباع نظام بيئي صارم بمختلف أنظمة التشغيل الخاصة بها ومتجر التطبيقات آب ستور. وكل من يخالف تلك اللوائح والقيود سواء بتحميل تطبيقات من متاجر أطرافٍ ثالثة وإجراء الجيلبريك – Jailbreak كسر نظام الآي أو إس – iOS سيعرّض هاتفه أو جهازه لفقدان الضمان.

كيف تحمي آبل خصوصية عملائها

تفرض الشركة قيودًا واسعة على مطوّري التطبيقات، فأي مطوّر يقوم بمخالفة تلك اللوائح وخطوات نشر التطبيقات على الآب ستور، سيعرّض برنامجه لخطر الرفض أو الحذف، بعكس نظام أندرويد مفتوح المصدر والذي يوجد به العديد من الثغرات وضعف الرقابة على المطوّرين، وبالتالي هناك مئات الملايين من التطبيقات الضارة والخبيثة على متجر جوجل بلاي.

نظام صارم في نشر ومراقبة التطبيقات على متجر آب ستور

تطبيقات متجر آب ستور - كيف تحمي آبل خصوصية عملائها
تطبيقات متجر آب ستور – كيف تحمي آبل خصوصية عملائها

استطاعت آبل خلال العقد الماضي، أن تبني نظام بيئي آمن على متجر آب ستور لحماية أنشطة وبيانات مستخدميها على هواتف الآيفون وغيرها من منتجات الشركة الأخرى، فجميع المطوّرين يتوجّب عليهم اتباع الإرشادات والمعايير الخاصة من الشركة لنشر تطبيقاتهم على المتجر.

إضافةً إلى مراجعة الشركة دوريًا مئات الآلاف من التطبيقات المنشورة على آب ستور للتأكّد من أنها لا تزال تتبع القواعد والمعايير، وخالية من تدخّل الجهات الثالثة. كما تفرض إرشادات صارمة على المطوّرين حول جمع البيانات والخصوصية والأمان وحماية الأطفال على المتجر، وأي تطبيق يخالف تلك الشروط تقوم آبل بحذفه فورًا.

تحكّمٌ غير مسبوق للمستخدم بإدارة الخصوصية قبل تنزيل أي تطبيق من آب ستور

عملاء - كيف تحمي آبل خصوصية عملائها
عملاء آبل – كيف تحمي آبل خصوصية عملائها

تؤمن الشركة بأنَّ الخصوصية حق أساسي من حقوق الإنسان، وبناءً على هذا المبدأ في كيف تحمي آبل خصوصية عملائها، تمنح المستخدمين خيارات شخصية للتحكّم فيما يجب السماح له أو رفضه من الميزات الخاصة بأي تطبيق عند تحميله، مثل إذن استخدام المايكروفون أو الكاميرا أو موقع المستخدم وغيره من العناصر الحسّاسة.

أضافت الشركة خلال العام الحالي تحكّمٌ غير مسبوق للمستخدم في إدارة وحماية بياناته الشخصية بطريقة جعلت آبل في ريادة الاهتمام بمجال الخصوصية، حيث نشرت أداتين جديدتين على متجر آب ستور هما ملصقات الخصوصية – Privacy label وشفافية تتبّع التطبيقات – App Tracking Transparency.

تُعرّف ملصقات الخصوصية المستخدم بكل الأذونات التي يوفّرها التطبيق للوصول إلى مزاياه، حيث تفرض الشركة بشكلٍ إلزامي على المطوّرين من الإدلاء بهذه المعلومات على المتجر، وكل من يرفض ذلك يعرّض تطبيقه للحذف أو عدم النشر. بينما تسمح شفافية تتبّع التطبيقات، من إعطاء المستخدم خيار الموافقة أو الرفض على جمع بياناته الشخصية وتتبعه.

ملصق الخصوصية الخاص بمتصفح سفاري - كيف تحمي آبل خصوصية عملائها
ملصق الخصوصية الخاص بمتصفّح سفاري – كيف تحمي آبل خصوصية عملائها

وما أزمة فيسبوك وآبل المستمرة منذ أواخر العام الماضي بسبب الخاصيتين الجديدتين على المتجر، إلا تأكيدًا على احترام عملاق التكنولوجيا الأمريكي خصوصية مستخدميه. وعلى الجانب الآخر تفيد هاتين الميزتين المطوّرين أيضًا، من خلال الوصول إلى جمهورٍ واسع من المستخدمين يثقون بتنزيل تطبيقاتهم.

وعي مستخدمي منتجات آبل بمخاطر التحميل الجانبي

موظّفي وعملاء أبل - كيف تحمي آبل خصوصية عملائها
موظّفي وعملاء أبل – كيف تحمي آبل خصوصية عملائها

نقطة ثالثة تضاف إلى كيف تحمي آبل خصوصية عملائها يرتبط بالنظام البيئي الخاص بشركة آبل، حيث أنَّ العديد من مستخدمي منتجات الشركة يدركون قيمة وأهمية أمن وخصوصية بياناتهم الشخصية من خلال تجنّب ما يُعرف بـ sideloading أو التحميل الجانبي، حيث يؤدي تفعيله إلى جلب مخاطر وثغرات أمنية كبيرة بنظام الآي أو إس ليس في فقط من هذه المتاجر.

تحتوي متاجر التطبيقات الثالثة في نظام أندرويد على برامج ضارة غير محدودة، نظرًا لأنها لا تخضع للمراجعة أو التدقيق، لذا ينصح خبراء الأمن بتجنّب تلك المتاجر قدر الإمكان، حيث يؤدي السماح بالتحميل الجانبي من هذه المتاجر سواء في شكل تطبيق أو موقع إلى مخاطر عديدة. كما أنَّ هذه المخاطر ليست حصرية فقط على هذه المنصات أو متجر جوجل بلاي، بل موجودةً حتى داخل متجر آب ستور.

تمتلك آبل قاعدة واسعة من المستخدمين يصل عددهم المليار مستخدم، ومع توفّر أكثر من مليوني تطبيق على آب ستور، فإنها تحفز الأطراف الثالثة لشن هجمات ووضع برامج خبيثة على التطبيقات داخل المتجر لتضليل المستخدمين ومهاجمة ميزات الأمان وانتهاك خصوصياتهم، مما يجعلهم في خطر، وبالتالي وفرت آبل الأدوات والإرشادات اللازمة لمساعدة وتوعية عملائها بخطورة عمليات التحميل الجانبي.

بعض الاحصائيات حول إجراءات الحماية على متجر آب ستور لعام 2020

الرئيس التنفيذي لآبل تيم كوك
الرئيس التنفيذي لأبل تيم كوك – كيف تحمي آبل خصوصية عملائها
  • يراجع ما متوسّطه 100 ألف تطبيق جديد وتحديث أسبوعيا بواسطة فريق مكون من أكثر من 500 خبير متخصص يراجعون هذه التطبيقات بلغات مختلفة
  • يوجد أكثر من مليون تطبيق جديد به مشاكل وعددًا مماثل من التحديثات المرفوضة أو المحذوفة من المتجر
  • أكثر من 150 ألف تطبيق عبارة عن تطبيقاتٍ مزعجة أو مقلّدة أو مضلّلة للمستخدمين
  • أكثر من 215 ألف تطبيق خالفت إرشادات الخصوصية
  • أكثر من 48 ألف تطبيق يحتوي على ميزاتٍ مخفية أو غير موثّقة
  • حوالي 95 ألف تطبيق عبارة عن انتهاكات احتيالية لاصطياد المستخدمين وتبديل وظائف التطبيقات لارتكاب أنشطة إجرامية وغيرها من الممارسات المحظورة
  • أوقفت آبل ما قيمته 1.5 مليار دولار أمريكي للمعاملات التي يحتمل أن تكون احتيالية
  • طردت آبل حوالي 470 ألف فريق من مطوّري التطبيقات لأسباب مرتبطة بالاحتيال كما أنها رفضت تسجيل ما يصل إلى 205 ألف مطور بسبب مخاوف الاحتيال
  • ألغت آبل تنشيط 244 مليون حساب مستخدم بسبب الاحتيال والأنشطة المسيئة والتعليقات الزائفة على المتجر، إضافة إلى رفض 424 مليون محاولة إنشاء حساب جديدة بسبب شبهات احتيال وأنشطة مسيئة

يوجد مستند خاص من آبل تحت عنوان Building a Trusted Ecosystem for Millions of Apps للتعريف بأهمية الأمن والخصوصية لدى المستخدم ونظام الشركة المعتمد لحماية عملائه من عمليات التصيّد والاحتيال، يمكن للجميع الاطّلاع عليه من هنا.

في الأخير

بعد أن تطرقنا إلى كيف تحمي آبل خصوصية عملائها، يلاحظ أنَّ أمن وحماية الخصوصية على المواقع والتطبيقات لا يلقيان اهتمامًا وقبولًا واسعين لدى المستخدم العربي، وفي حين أنه يرى ذلك من منظور بسيط بحجة أنه ليس شخصا مهمًا أو ذو نفوذ عالي، إلا أنَّ التقدّم التكنولوجي الذي أصبح يدق كل أبواب حياتنا، تحتّم على المرء أن يعي بمدى أهمية التدقيق والنظر إلى الخصوصية لا من باب الالتهاء أو الإدمان بها، وإنما سيتعرّض الشخص إلى مخاطر كبيرة تجعله يدفع الثمن غاليًا.