لجنة التجارة الفدرالية تقاضي إنفيديا لمنع استحواذها على ARM

من المقرر أن تبدأ المحاكمة في الدعوى القضائية التي رفعتها لجنة التجارة الفدرالية في أغسطس/ آب 2022 المقبل
إنفيديا
إنفيديا

تواجه شركة إنفيديا عقبةً تلو الأخرى في عملية استحواذها على شركة ARM البريطانية والمتخصصة في صناعة أشباه الموصلات وتطوير البرمجيات الخاصة بها. ويبدو أنٌَ الأمور ستزداد سوءً أكثر في الفترات المقبلة.

حيث دخلت لجنة التجارة الفدرالية – FTC من الولايات المتّحدة حديثًا في قائمة طويلة للوكالات الحكومية التي رفعت دعواتٍ سابقة ضد صفقة الاستحواذ على ARM، بما فيها المفوّضية الأوروبية وهيئة المنافسة والأسواق في المملكة المتّحدة.

وقد ذكرت FTC في بيانها الذي ورد عبر موقع ذا فريج التقني بأن لجنة التجارة الفدرالية تقاضي إنفيديا لمنع نجاح عملية الصفقة والتي بدأت منذ أواخر العام الماضي.

لجنة التجارة الفدرالية تقاضي إنفيديا لمنع استحواذها على ARM

شركة إنفيديا وARM - لجنة التجارة الفدرالية تقاضي إنفيديا
شركة إنفيديا وARM – لجنة التجارة الفدرالية تقاضي إنفيديا

ذكر مدير مكتب المنافسة التابع للجنة التجارة الفدرالية هولي فيدوفا:

ترفع لجنة التجارة الفيدرالية دعوى لإيقاف أكبر اندماج لرقائق أشباه الموصلات في التاريخ، لمنع تكتل شرائح من خنق خطوط الابتكار لتقنيات الجيل التالي.

تعتمد تقنيات الغد في الحفاظ على أسواق الرقائق تنافسية ومتطوّرةً اليوم. لكن هذه الصفقة المقترحة ستؤدي إلى تشويه حوافز ARM في أسواق الرقائق والسماح للشركة المندمجة بتقويض منافسي إنفيديا بشكلٍ غير عادل.

يجب أن ترسل الدعوى القضائية الصادرة من لجنة التجارة الفيدرالية إشارة قوية مفادها، أننا سنعمل بقوة لحماية أسواق البنية التحتية الحيوية لدينا من عمليات الدمج الرأسية غير القانونية، التي لها آثار بعيدة المدى ومدمرة للابتكارات المستقبلية.

استحواذ إنفيديا على ARM

معالجات ARM -
معالجات ARM – لجنة التجارة الفدرالية تقاضي إنفيديا

تعتمد تقنيات ARM على نطاقٍ واسع في العديد من الأجهزة الإلكترونية بما فيها الهواتف الذكية وصولًا إلى أحدث حواسيب آبل الجديدة ماك بوك برو 16 بوصة 2021. لذلك ليس مستغربًا من دخول كبرى الوكالات الحكومية في هذه القضية للتحقّق من أنَّ الصفقة لن تضر بصناعة التكنولوجيا العالمية.

وذكرت FTC بأنَّ إنفيديا لن تقتصر استفادتها من الاستحواذ على ARM في استخدام تقنيات الأخيرة على بعض منتجاتها وحسب. بل سيسمح لها أيضًا في معرفة اتفاقيات الشركة مع منافسيها. مما سيؤدي إلى خسارة كبيرة للثقة في النظام البيئي لـ ARM.

وعلى غرار لجنة التجارة الفدرالية تقاضي إنفيديا، أعربت كوالكوم ومايكروسوفت وجوجل وآبل في وقت سابق من العام الحالي عن مخاوفهم بشأن نجاح عملية الاستحواذ. إذ ستعطي إنفيديا الحافز والقدرة على تقييد هؤلاء المنافسين من الوصول إلى تكنولوجيا ARM. بجانب خنق المنافسة في السوق وإلحاق الضرر بالمستهلكين.

صفقة الاستحواذ مهددة

شركة إنفيديا -
شركة إنفيديا – لجنة التجارة الفدرالية تقاضي إنفيديا

ذكرت شكوى لجنة التجارة الفدرالية كلِّ من مالك شركة ARM «مجموعة سوفت بانك القابضة» وإنفيديا. ومن المقرر أن تبدأ المحاكمة في أغسطس/ آب 2022. لكن نظرًا لطول التحقيق فإنه قد يصعب على إنفيديا إكمال الاستحواذ على ARM، حيث ذكرت الشركة في سبتمبر/ أيلول من العام الماضي بأنَّ الفترة الزمنية المحددة للانتهاء من عملية الاستحواذ هي 18 شهرًا.

وهو الأمر الذي جعل الرئيس التنفيذي لشركة إنفيديا جنسن هوانغ يعترف في أغسطس الماضي بأنَّ عملية صفقة الاستحواذ ستستغرق وقتًا أطول قليلًا مما كان متوقعًا. حيث اتفقت مجموعة سوفت بانك مع إنفيديا بأنَّ الاستحواذ يجب أن يكتمل في أواخر عام 2022.