fbpx

رغم الأرباح.. مايكروسوفت تنوي تسريح 10 آلاف موظف

رغم الأرباح.. مايكروسوفت تنوي تسريح 10 آلاف موظف

كما هو الحال في غالبية شركات التكنولوجيا الكبرى، مايكروسوفت تنوي تسريح 10 آلاف موظف في الربع الثالث القادم على الرغم من تحقيقها عوائد جيدة.

حققت مايكروسوفت في الربع الثاني من العام المالي 52.7 مليار دولار من العائدات -بزيادة قدرها 2 في المائة مقارنةً بنفس الربع من العام الماضي- لكن كان هناك تخلّف بسيط عن توقعات المحللين البالغة 52.9 مليار دولار.

وتراجعت أرباح مايكروسوفت بنسبة 12 في المائة لتصل إلى 16.4 مليار دولار خلال نفس الفترة.

على الرغم من تعثر سوق أجهزة الكمبيوتر، إلا أن مايكروسوفت كانت تحقق أرباحًا عالية من قسم الحوسبة السحابية لسنوات، ويبدو أن هذا مستمر.

حيث ارتفع النشاط السحابي في الشركة بنسبة 18 في المائة عن العام الماضي لتصل 21.5 مليار دولار، ولم تمنع هذه الأرقام عملاق البرمجيات الأميركي من استثمار 10 مليارات دولار في شركة الذكاء الاصطناعي OpenAI.

شركة OpenAI هي مطورة روبوت المحادثة ChatGPT والذي ترغب مايكروسوفت أن يلعب دورًا هامًا في مشاريعها المستقبلية، حيث تخطط لإضافته في خدمة Azure OpenAI قريبًا، وهناك شائعات حول إمكانية دمجه في محرك بحث بينغ.

اقرأ: مايكروسوفت تدرس فكرة دمج ChatGPT في برامج أوفيس

في الوقت نفسه، انخفض قسم الحوسبة الشخصية في مايكروسوفت، والذي يشمل ويندوز وإكس بوكس وأجهزة الكمبيوتر الشخصي، بنسبة 19 في المائة على أساس سنوي ليصل إلى 14.2 مليار دولار من العائدات.

وهي نتيجة متوقعة لتراجع سوق أجهزة الكمبيوتر حول العالم، وتقول مايكروسوفت إن عائدات ويندوز للمصنّعين انخفضت بنسبة 39 في المائة، بينما انخفض محتوى وخدمات إكس بوكس بنسبة 12 في المائة.

صرّح جيسي كوهين كبير المحللين في إنفستينغ دوت كوم: “كان الأداء القوي المفاجئ في أعمال Azure السحابية الرئيسية لشركة مايكروسوفت كافيًا لتخفيف المخاوف المحيطة بمسار تباطؤ أكثر حدة… مما أدى إلى ارتفاع السهم”.

مايكروسوفت تنوي تسريح 10 آلاف موظف
مايكروسوفت تنوي تسريح 10 آلاف موظف

مايكروسوفت تنوي تسريح 10 آلاف موظف

في مذكرة رسمية من ساتيا ناديلا الرئيس التنفيذي، جاء أن مايكروسوفت تنوي تسريح 10 آلاف موظف خلال الربع الثالث الذي ينتهي في مارس القادم، وتهدف هذه الخطوة إلى مواءمة هيكل تكلفة مايكروسوفت مع الطلب والإيرادات، أو بمعنى آخر لخفض النفقات مع تقلص المبيعات.

وقال ناديلا إن العملاء عززوا إنفاقهم الرقمي خلال فترة جائحة كورونا، لكنهم الآن يتراجعون.

بذلك تُعد هذه ثاني أكبر جولة تسريح في تاريخ مايكروسوفت، بعد تسريح 18 ألف موظف في عام 2014 كانوا يعملون بالأساس في قسم تطوير الأجهزة الخاص بنوكيا.