مراجعة ايفون 14: أصغر هواتف السلسلة الجديدة

IMG 20220914 185041 1

سسلة هواتف ايفون 14 قامت بإثارة الجدل بشكل كبير في السوق منذ إطلاقها مؤخراً، بين معجب ومعجب آخر لا يريد تحمل التكلفة، لذلك لابد من مراجعة ايفون 14 بشكل تفصيلي أكثر. يبدو الهاتف الجديد مماثل لذلك من العام الماضي على الأقل بالنسبة للتصميم الخارجي، فهو يمتلك عدسات جديدة ومستشعرات متطورة قادرة على اكتشاف الحوادث مع قدرة الاتصال بالأقمار الصناعية في حالات الطوارئ. ما يزال الهاتف يستخدم نفس الشريحة السريعة جداً والمستخدمة في طراز ايفون 13 برو ماكس.

ايفون 14 الجديد يقدم تجربة مستخدم أكثر من رائعة، وحتى أنه من غير المنطقي دعوته بهاتف فئة متوسطة فهو يدعم شريحة معالجة فائقة السرعة بالرغم من كونها إصدار العام الفائت، فضلاً عن الشاشة الرائعة وعدسات التصوير المحسنة بشكل كبير عن الجيل السابق. إضافة إلى تجربة نظام سلس جداً مع iOS 16 الجديد والذي يدعم العديد من الميزات الرائعة الغير موجودة في أي هاتف منافس حتى الآن، فضلاً عن سعر الهاتف “المنخفض” بمعايير شركة آبل لأن الجميع يريد امتلاك هاتف آيفون، وهذا أفضل خيار جديد ممكن حالياً بالنسبة للسعر.

نظرة في أعماق ايفون 14

ايفون 14

التصميم

لم يتم تغيير التصميم كثيراً عن نسخة العام الفائت، فهو يمتلك نفس الإطار المعدني القوي ذو الحواف والشاشة المسطحة، وحتى عدسات التصوير ما تزال تمتلك نفس التصميم، بينما يكون الاختلاف الأبرز هو خيارات الألوان الجديدة مثل الأزرق والبنفسجي، وكنت أتمنى شخصياً أن أرى النسخة خضراء اللون تعود مجدداً. قد لا تلاحظ أي تغيير في التصميم فعلياً، لكن الهاتف ما يزال مصنوع من أكثر المواد صلابة وجودة، إضافة إلى مقاومة الماء والغبار بأفضل المعايير الممكنة، فضلاً عن الدرع الذي يحمي الشاشة من الخدوش والجروح.

مراجعة ايفون 14

يمتلك الهاتف نفس حجم نسخة العام الفائت مع سماكة أكثر بنسبة ضئيلة جداً ووزن أخف بمقدار جرامين فقط، وهو أيضاً بنفس حجم هاتف جالاكسي S22، وبالرغم من أن التصميم الخارجي لم يتغير، فإن التصميم الداخلي قد تغير كثيراً كما صرحت آبل. الآن، تم إعادة تصميم الأجزاء الداخلية في هاتف iPhone 14 بشكل يعمل على تبديد الحرارة بطريقة أكثر كفاءة مع قابلية تصليح أفضل بكثير، حيث إن قمت بكسر زجاج ظهر الهاتف لن تضطر إلى استبدال كامل الهيكل وبالتالي انخفضت تكلفة التصليح.

شاشة ساطعة

IMG 20220915 013136

شاشة الهاتف مقاس 6.1 بوصة بنفس التصميم السابق، وقد يتذمر بعض المستخدمين من كون شاشة آيفون 14 لا تزال تعمل بمعدل تحديث 60 هرتز، وهذا منطقي من الناحية التقنية. لكن على أرض الواقع هذا لن يكوّن فارق كبير جداً لأنها ما تزال شاشة “آيفون” وهي أسرع بكثير حتى من العديد من الهواتف المنافسة التي تعمل بتردد 120 هرتز، وذلك بفضل سلاسة نظام آبل وسرعة المعالجة.

شاشة ايفون 14

بينما تمثل دقة الشاشة نقطة قوة فريدة من نوعها حيث يظهر ذلك بشكل واضح عند استخدام الهاتف. أيضاً، أصبحت الشاشة أكثر سطوعاً من ذي قبل مع وصولها إلى حد 1200 شمعة في المتر المربع مع محتوى HDR، مما يوفر تجربة مرئية مميزة جداً في جميع ظروف الإضاءة، وكالعادة فإن درجة ألوان الشاشة غنية جداً وواضحة بشكل مذهل.

الأداء والبطارية

A15 Bionic

الجميع على معرفة وثيقة بما يمكن لشريحة A15 Bionic تقديمه بالنسبة للسرعة والكفاءة، فهذا واضح جداً في هاتف ايفون 13 برو ماكس من العام الفائت. تم تضمين نفس تلك الشريحة مع هاتف ايفون 14 فضلاً عن شريحة معالجة رسوميات خماسية النوى نفسها الموجودة أيضاً في هواتف آيفون الرائدة من العام الماضي، وهذا سوف يضمن زيادة بنسبة 18% بالنسبة للأداء الرسومي عن طرازات العام الفائت.

قد يشتكي البعض من عدم امتلاك هاتف ايفون 14 أحدث شرائح المعالجة من آبل، وهي شريحة A16 Bionic. إلا أنه ما يزال يمتلك شريحة معالجة سريع جداً وقد تكون أسرع حتى من تلك الموجودة في هواتف المنافسين الرائدة من العام الحالي. الموضوع لا يقتصر على السرعة فقط، بل يمتد ذلك إلى محافظة الشريحة على برودة الهاتف دون ارتفاع درجة الحرارة في أي سيناريو استخدام، وحتى مع كفاءة عالية في الحفاظ على عمر البطارية وعدم استهلاك الطاقة.

battery life

بالحديث عن عمر البطارية، فإن هاتف ايفون 14 قد صمد لمدة يوم كامل بداية منذ الساعة الثامنة صباحاً وحتى الساعة العاشرة في المساء، حيث بقي في البطارية 15% ثم قمت بتفعيل وضع الطاقة المنخفضة حتى وصولي إلى المنزل دون شحن الهاتف، وكان ما يزال بإمكاني استخدامه لتصوير فيديو أو التقاط صور أو حتى مشاهدة فيلم!

نظام تصوير فائق

عدسات تصوير

قوة المعالجة الكبير هذه أثرت بالتالي بشكل إيجابي على قدرات التصوير في الهاتف الجديد بالرغم من أنه ما يزال يمتلك عدسات ثنائية بدقة 12 ميغابكسل، إلا أن العدسة الرئيسية أصبحت تستخدم مستشعر أكبر حجماً من ذي قبل مع بكسلات بحجم 1.9 ميكرون (1.7 ميكرون سابقاً)، وفتحة عدسة F/1.5 أكثر سطوعاً (F/1.6 سابقاً).

هذا أدى إلى زيادة في قدرة التقاط المعلومات الضوئية بنسبة 49% عن كاميرا ايفون 13 من العام السابق. عند المقارنة مع هاتف ايفون 13، تم ملاحظة تفوق كبير للإصدار الجديد بالنسبة للتصوير الليلي حيث ظهرت تفاصيل أكثر ذات جودة أعلى.

هذه الميزات حتى الآن مقتصرة فقط على “الهاردوير” مقارنة بطرازات العام الفائت، لكن الجديد أيضاً بالنسبة لمعالجة الصور هو المحرك الضوئي أو “Photonic Engine” الذي يعمل بتقنية الاندماج العميق أو “Deep Fusion”، ونتيجة ذلك هي تحسن هائل في التصوير ضمن ظروف الإضاءة المنخفضة مقارنة بهاتف آيفون 13، حيث يزداد ذلك بنسبة 2X عبى العدسة الأمامية والواسعة، وبنسبة 2.5X على العدسة الرئيسية.

iPhone 14 camera

أيضاً، يمتلك هاتف ايفون 14 وضع تصوير جديد هو وضع الحركة أو “Action Mode” الذي يعمل بشكل مشابهة لعدسات التصوير المخصصة في الحركة السريعة، والذي يعمل على تحسين استقرار التثبيت في مقاطع الفيديو التي تحتوي على حركات سريعة، حيث يمكنك الآن تصوير فيديو عالي الدقة في أي عدسة ترغب بها عند قيامك برياضات مثل الجري أو التنس أو أي حركات سريعة دون القلق من اهتزاز الهاتف. فهو يقدم تثبيت بصري ممتاز جداً، فضلاً عن التصوير بتقنية Dolby Vision HDR التي كانت مقتصرة على الطرازات الاحترافية من هواتف آيفون، إضافة لتسجيل فيديو بدقة حتى 4K على 60 إطار في الثانية.

سيلفي

بالنسبة للعدسة الأمامية، فلا تزال ضمن نوتش صغير مشابه لذلك الموجود في هاتف ايفون 13 برو، ولكن ذلك يعني حصول الهاتف الجديد على قدرات تصوير سيلفي ممتازة بفضل تضمين تقنية التركيز التلقائي لأول مرة في هاتف فئة “متوسطة” من آبل. كما تسمح قوة المعالجة الجديدة بالتقاط صور سيلفي أكثر سطوعاً من ذي قبل، وذلك بنسبة ضوء أكثر بحوالي 38% في الإضاءة المنخفضة، وهذا بفضل فتحة العدسة التي أصبحت F/1.9 مقارنة بعدسة ايفون 13 ذات فتحة عدسة F/2.2.

تقنيات متطورة

موقع

الميزات الجديدة أيضاً في هاتف ايفون 14 هي تقنية e-SIM والقدرة على الاتصال بالأقمار الصناعية التي تطلبت تصميم جديد للعتاد الداخلي، وهذا يوفر إمكانية إرسال رسالة نصية إلى القمر الصناعي في حالات الطوارئ واستقبال الرد أيضاً، كما سيتمكن تطبيق Find My بمشاركة موقعك مع أصدقائك حتى يتمكنوا معرفة مكانك.

يمكنك إنشاء رسائل مخصصة مسبقاً لتلك الحالات، أو الاعتماد على القوالب الجاهزة والتي تكون أفضل وأسرع في الحالات الحرجة، حيث يتم إرسال الرسالة في حوالي 15 ثانية فقط، لكن إن كنت مضطراً لوجودك أسفل أشجار أو ما شابه ذلك فقد تضطر إلى الانتظار لمدة دقيقتين حتى وصول الرسالة. هذه الخدمة سيتم إطلاقها أولاً في الولايات المتحدة الأمريكية وكندا، وسوف يحصل مستخدمي ايفون 14 على اشتراك مجاني لمدة عامين.

سعر ايفون 14

ألوان

يتوفر هاتف ايفون 14 بخمسة ألوان مختلفة، مثل الأسود والأبيض والأحمر والأزرق والبنفسجي الفاتح أو الوردي، بسعر يبدأ من 799 دولار أمريكي لنسخة ايفون 14 بحجم ذواكر 128 جيجابايت.

خلاصة

مواصفات ايفون 14

قد يكون هاتف آيفون 14 مشابه جداً لهاتف ايفون 13 من ناحية الشكل الخارجي، وحتى بالنسبة لقدرات المعالجة. لكن ذلك لا يعني بأي شكل من الأشكال أن هاتف ضعيف أو متوسط الأداء حتى، لأنه حتى بتلك المواصفات ما يزال أفضل من بعض الهواتف الرائدة الموجودة حالياً من المنافسين، وهذا يجعله هاتف رائد من آبل. فإذا كنت تحمل هاتف ايفون 11 أو أقدم من ذلك وتفكر بالترقية، فيمكن القول ببساطة أن هذه النسخة قد تكون الأنسب لك لما تقدمه من ميزات تصوير جديدة وعمر بطارية أفضل.

دعونا لا ننسى الميزات الجديدة التي يوفرها الهاتف مثل إمكانية إرسال استغاثة عبر الأقمار الصناعية، وحتى استشعار الحوادث. بالرغم من أن هذه الميزات ما تزال مقتصرة على أماكن محددة من العالم، إلا أنها مفيدة جداً ونأمل أن تصل إلينا في وقت قريب.