مراجعة معالج Intel Core i9-12900K فائق السرعة

Intel core i9 1

حققت شرائح الجيل الثاني عشر من معالجات إنتل خطوة كبيرة إلى الأمام في مجالات السرعة والكفاءة، وذلك بعد عامين من الغياب الجزئي للمنافس التقليدي AMD عن الواجهة، ما دفع Intel لاستغلال ذلك في صالحها والعودة إلى المركز الأول عالميا. تمتاز شرائح الجيل الثاني عشر “Alder Lake” بسرعتها الفائقة وتفوقها على المنافسين المباشرين، وبالأخص شريحة Intel core i9-12900K التي تتفوق بشكل كبير على المنافسة، باعتباره أسرع وأكثر كفاءة، وهي الشريحة التي بين أيدينا اليوم لمراجعتها بشكل تفصيلي.

مواصفات شريحة Intel core i9-12900K

Intel core i9-12900K

لا يوجد لدى شركة إنتل شريحة أقوى من التي نقوم بمراجعتها الآن سوى شريحة Core i9-12900KS، والتي تصل سرعتها القصوى حتى 5.50 جيجاهرتز، بينما تصل سرعة Core i9-12900K حتى 5.20 جيجاهرتز. بالطبع هذه سرعات ممتازة جداً وأكثر من كافية لمعظم المستخدمين، سواء كانوا من عشاق الألعاب أو التصميم، ماعدا بعض مجانين السرعة الحالمين بالوصول حتى 10 جيجاهرتز من قوة المعالجة. تحقق شريحة إنتل الجديدة سرعة 5.20 جيجاهرتز بفضل 16 نواة معالجة مركزية مع 24 ناقل، و30 ميجابايت من ذاكرة التخزين المؤقتة “Cache”، إضافة لبطاقة رسوميات مدمجة من نوع Intel UHD Graphics 770.

IMG 20220716 202509

على خطى جميع شرائح المعالجة من سلسلة إنتل الجيل الثاني عشر Alder Lake، تأتي شريحة Core i9-12900K مع أنواع مختلفة من نوى المعالجة، بعضها مصمم لتقديم أداء عالي والآخر مصمم للكفاءة وتوفير الطاقة. تنقسم النوى الستة عشر إلى 8 نوى للأداء العالي “P” نسبة إلى كلمة أداء أو “Performance”، والتي تعمل بسرعة قياسية 3.2 جيجاهرتز قابلة للوصول حتى 5.1 جيجاهرتز بفضل تقنية Turbo Boost. النوى الثمانية المتبقية مبنية لتوفير الطاقة والكفاءة في الأداء، وتدعى بالنوى الإلكترونية “E” حيث تعمل بسرعة قياسية أقل عند 2.4 جيجاهرتز، لكن يمكنها الوصول إلى سرعة قصوى تبلغ 3.9 جيجاهرتز.

غييك بينش

يتم استخدام نوى الأداء P-Cores في المهام الثقيلة التي تتطلب سرعة معالجة مثل الألعاب والبرامج الهندسية الضخمة، بينما تكون النوى الإلكترونية E-Cores مسؤولة عن المهام الأقل تطلباً مثل التصفح ومشاهدة الأفلام وتشغيل البرامج الخفيفة، وتعمل مجموعتي النوى معا لتوفير تجربة تعدد مهام مميزة. تمتلك نوى P ميزة تتفرد بها وهي HyperThreading، حيث تتضاعف قدرتها الحسابية بالنسبة لعدد المسالك أو النواقل “Threads”، مما يوفر وجود 24 مسلك ضمن الشريحة.

طريقة بناء وحدات المعالجة المركزية الجديدة والغير تقليدية في معالجات Alder Lake، تتطلب نظام تشغيل قادر على استيعاب طريقة عملها أيضاً. بالرغم من أن معالجات الجيل الثاني عشر من إنتل تعمل بتوافق كبير مع نظامي Windows 10 و Linux، إلا أنها سوف تطلق العنان لقوة معالجة قصوى عند العمل بنظام Windows 11 الأحدث، لأنه حالياً النظام الأكثر توافقية في التعامل مع بنية النوى الجديدة حيث يعرف بالضبط متى يتم تشغيل نوى الأداء أو النوى الإلكترونية.

ذواكر

بالنسبة للذواكر، توفر شريحة Intel core i9-12900K ما يصل إلى 128 جيجابايت من ذواكر DDR4 أو DDR5 ضمن قنوات مزدوجة. لكن الإصدارات الموجودة محدودة من ناحية امتلاك فتحات DIMM التي تدعم وجود الذواكر معاً، وستجد فقط إصدار مع DDR5 أو DDR4، لذلك عليك الاختيار بعناية ومعرفة متطلباتك بدقة قبل إنفاق مالك. ولكن بالنسبة لي شخصياً، إن كنت سأقتني معالج قوي كهذا، فعلي بالطبع الذهاب مع خيار DDR5. الشريحة الجديدة تدعم أيضاً تخزين من نوع PCI Express 5.0 أو 4.0، مع وجود 20 مسار لذواكر PCIe مقسمة بين 16 مسار مخصص لبطاقة الرسوميات، و4 مسارات لذواكر NVMe SSD. ولكن يمكن تقسيمها بشكل آخر، حيث يمكن دعم بطاقتي رسوميات لكل منها 8 مسارات، مع تبقي 4 بالنسبة لتخزين SSD.

تخزين

بالنسبة لاستهلاك الطاقة، فإن شركة Intel توقفت عن الاعتماد على معيار TDP المتعلق بالطاقة الحرارية الاستهلاكية، وذلك لعدم دقته في توفير بيانات واضحة بشكل مفصل. الآن هناك معيار جديد من إنتل، وهو قوة المعالج الأساسية أو “PBP”، وأقصى قوة توربو “MTP”، حيث يشير الأول إلى الطاقة الكهربائية اللازمة لوحدة المعالجة المركزية في الظروف القياسية، وأما الثاني فهو يشير إلى أقصى كمية سحب للطاقة الكهربائية عبر المعالج، والذي يظهر عادة عند تشغيل التطبيقات الضخمة والألعاب. وأرقام شريحة Intel core i9-12900K بالنسبة لاستهلاك الطاقة هي كالتالي: معيار PBP يبلغ 125 واط، بينما معيار MTP يبلغ 241 واط.

إيجابيات وسلبيات شريحة Intel core i9-12900K

بالطبع توجد بعض النواحي السلبية في أي شريحة معالجة مهما كانت تبلغ قوتها، ولكن بالنسبة لشرائح الفئة العليا سوف تكون الإيجابيات أكثر بالطبع كما يظهر تالياً:

  • واحدة من أفضل شرائح المعالجة التي يمكن الحصول عليها حالياً
  • سرعة فائقة تصل حتى 5.20 جيجاهرتز
  • 16 نواة مع 24 مسلك لتوفير تجربة سلسة جداً
  • دعم تقنيات ذواكر متطورة مثل PCIe Express 5.0 و DDR5، مع خيارات PCIe 4.0 و DDR4

الجوانب السلبية:

  • استهلاك طاقة عالي في حالات المهام الثقيلة
  • أداء قوي يقابله حرارة عالية، لذلك ستحتاج إلى نظام تبريد مناسب

السعر والتقييم النهائي

Alder Lake

تتوفر شريحة إنتل الرائدة بسعر 2211 درهم إماراتي حالياً، وتعد شريحة Intel core i9-12900K واحدة من أفضل المعالجات الموجودة حالياً في الأسواق، مع تفوق كبير على أقرب المنافسين، وبسعر معقول نسبياً حتى. فإذا كنت من عشاق السرعة والأداء العالي، وتطمح إلى ممارسة أضخم الألعاب دون مواجهة أية مشاكل على الإطلاق، أو حتى إن كنت أحد أولئك المصممين المبدعين الذين بحاجة إلى قدرات معالجة كبيرة للقيام بـ مشروعك المستقبلي الضخم، فبالطبع أنت بحاجة إلى شريحة قوية موثوقة مثل هذه، وأنا شخصياً أوصي بها بشدة، ولكن لا تنسى نظام التبريد لتحقيق أقصى استفادة دون حرق الغرفة.