fbpx

مسابقة XPrize المقدّمة من إيلون ماسك لأفضل تقنيات احتجاز غاز CO2 بدأت بالأمس

مسابقة XPrize

أعلن الملياردير الأمريكي والرئيس التنفيذي لشركتي تسلا وسبيس إكس إيلون ماسك عن بدأ مسابقة XPrize رسميًا بالأمس بعدما أفصح عنها في نهايات الشهر الماضي، وتهدف المسابقة إلى ابتكار تقنيات تساهم في احتجاز الكربون من الغلاف الجوي للمساعدة في الحد من تغيّر المناخ حول العالم. ستكون المسابقة مفتوحة لكل الفرق حول العالم وتستمر لمدة أربع سنوات.

بعد 18 شهرًا من بدأ المسابقة، سيختار حكّام مسابقة XPrize أفضل 15 فريقًا يقدّمون تقنيات حلول مبتكرة، وسيحصل كل فريق على مليون دولار أمريكي. كما سيتم تقديم منح دراسية بقيمة 200 ألف دولار أمريكي إلى أفضل 25 فريق طلابي، بينما ستتلقّى الفرق الفائزة بالمركز الأول والثاني والثالث جوائز مالية قدرها 50 و20 و10 مليون دولار أمريكي على التوالي.

مواضيع مشابهة

حكّام مسابقة XPrize يأملون في رؤية حلول واعدة من المتسابقين

لكن الفوز بهذه الأموال الكبيرة ليس بالأمر السهل، حيث سيتعيّن على المتسابقين تطوير تقنية بإمكانها سحب غازات ثاني أكسيد الكربون مباشرةً من الغلاف الجوي أو من المحيطات، وحبس هذه الغازات بطريقة ملائمة للبيئة. ووفقًا لقواعد مسابقة XPrize، يأمل الحكّام في رؤية حلول بإمكانها المساعدة في إزالة حوالي طن من غازات ثاني أكسيد الكربون يوميًا من الأرض، وزيادة المعدّل ليصل إلى حبس الملايين من الأطنان في المستقبل.

وذكر موقع XPrize بأنَّ كبار العلماء يقدّرون أنَّ البشرية ستحتاج إلى إزالة ما يصل نحو 6 جيجا طن سنويًا من غازات CO2 من الهواء والمحيطات بحلول عام 2030، بينما يزداد المعدّل ليصل إلى 10 جيجا طن سنويًا من الغازات بحلول عام 2050 وذلك لتجنّب أسوأ آثار تغير المناخ على الأرض. وإذا استمرت البشرية في النشاط الصناعي بنفس المنوال فقد يرتفع متوسّط درجة الاحترار العالمي بمقدار 6 ° مئوية بحلول عام 2100.

تتراوح الخطط الحالية، من تنقية انبعاثات CO2 داخل المحطّات وتخزينها في باطن الأرض، إلى تقنيات امتصاص الهواء وفصلها من غاز CO2 ومن ثمَّ إعادة نفخها مرةً أخرى إلى الغلاف الجوي. وتعد زراعة الأشجار أبسط طريقة حاليًا للحد من مستويات ثاني أكسيد الكربون، لكنها تحتاج إلى زرع الكثير من الأشجار حول العالم حتى يكون لها تأثير على الأرض.