fbpx

مصنع تسلا يبلّغ عن مئات الحالات من كوفيد-19 بين العمّال بعد إعادة فتحه العام الماضي

مصنع تسلا - فريمونت
مصنع تسلا - فريمونت

بسبب إصرار تسلا على إعادة فتح مصنعها الخاص بإنتاج السيارات في مدينة فريمونت الأمريكية بشهر مايو/آيار من العام الماضي، فقد كان له بعض النتائج الوخيمة على الشركة.

فوفقًا لصحيفة واشنطن بوست الأمريكية وبالاعتماد على البيانات الصحية من مقاطعة ألاميدا أظهرت بأنَّ المصنع كان به ما يقارب 450 حالة إصابة بفيروس كوفيد-19 بين إعادة الافتتاح الرسمي في مايو/آيار وحتى أواخر عام 2020.

أرقام تسلا العالية لم تشفع لها جائحة الكورونا خلال عام 2020

تمثّل الحالات نسبة 4.5% من إجمالي 10 آلاف عامل يعملون في المصنع بمنطقة فريمونت، وبدأت الاصابات بالفيروس تنتشر بينهم عندما أعاد الرئيس التنفيذي للشركة إيلون ماسك فتح المصنع كمقاومة منه لإجراءات إغلاق المقاطعة.

تشير هذه النتائج أنه على الرغم من تحقيق الشركة لأرقام قياسية في إنتاج السيارات خلال العام السابق، إلا أنه حمل تكاليف صحية بإصابة المئات من العمال بكوفيد-19.

يرجّح أن يتحسّن الوضع قليلًا في العام الحالي مع انحسار الموجة قليلًا وبدأ حملات تطعيم اللقاحات بين عمّال المصانع

الجدير بالذكر أنَّ شركة تسلا وأمازون وغيرها من الشركات التكنولوجية الكبرى عانت كثيرًا مع حالات الفيروس بين العمّال الذين ليس لديهم خيار سوى العمل في المصانع.