fbpx

حتى مملسات الشعر لم تسلم من التقنية – تعرف على “Dyson Corrale” المدمج بالتكنولوجيا المتقدمة

مملس الشعر - Dyson Corrale
مملس الشعر Dyson Corrale

تواصل التكنولوجيا غزوها لجميع ما نملكه، فقد باتوا يرسخونها في هواتفنا ونظاراتنا وساعاتنا وأحذيتنا وأفراننا حتى وصلت إلى مملسات الشعر. يبدو أن “التقنية” أصبحت بحجم كرة كبيرة تتدحرج لتضم كل مافي حولنا مهما صغر حجمه أو كبر في عصر باتت فيه تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ركن أساسي في حياتنا اليومية.

فما قصة مملس الشعر Dyson Corrale؟ وما هذه الضجة التي أثارتها الشركة عنه؟ ولما يصنف على أنه جهاز “تقني”؟

كشفت دايسون في منتصف عام 2020 عن أداة تصفيف الشعر تدعى Dyson Corrale وقالت الشركة بأنها استغرقت في تصميمها وصناعتها سبع سنوات، وهي أداة تمليس لاسلكية للشعر تتميز بتقنيات متطورة من دايسون. المثير للجدل بأن الشركة تدعي بأن هذه الأداة السحرية تجعل الشعر أملساً دون أن تتسبب بنفس نسبة التلف الحراري الناتجة عن أدوات تمليس الشعر التقليدية؛ وتعد بأنها تخفض نسبة التلف إلى 50 في المئة وذلك وفقاً لدايسون. طبعاً، وعند إطلاع الفتيات على مثل هذه الإحصائية، فهذا يعتبر إنجاز عظيم في عالم تمليس الشعر وخاصة أن تلف الشعر الناتج عن الحرارة التي تفرضها مملسات الشعر وعواقبه تعتبر من أهم القضايا الشائعة في الوطن العربي.

وقبل الخوض بتفاصيل Dyson Corrale، يجب تسليط الضوء على مسببات تلف الشعر الناتج عن المملسات. شئنا أم أبينا، فإن جميع المملسات تتلف الشعر، فهذه حقيقة لا يمكن أحد نكرانها. ولكن وبحسب دايسون، فإن ما يزيد يضاعف التلف الي تسببه المملسات للشعر هو تطبيق الحرارة لعدة مرات للحصول على خصلة شعر ملسة، حيث أن المسبب الرئيسي لهذا الأمر هو طبيعة الألواح في الأجهزة التقليدية التي تطبق الحرارة على أجزاء من الشعر في كل مرة. فكل ما نجده في السوق هو أجهزة تمليس بألواح صلبة،. فالألواح الصلبة لا يمكنها التحكم بخصلة الشعر بشكل كامل، حيث ستؤدي الألواح الصلبة عند ضغطها على الخصلة إلى تناثر الشعر يمينا وشمالاً مما يؤدي إلى ترك العديد من أجزاء الشعر بدون تصفيف. ويؤدي ذلك إلى قيامنا بتكرار تطبيق الحرارة أكثر من مرة لكي تستطيع هذه الألواح من الوصول إلى الشعيرات التي لم تتعرض للحرارة في المرة الأولى من التطبيق.

التقنيات التي استخدمتها دايسون للوصول إلى نتائج مغايرة

مختبرات دايسون - Dyson Corrale
مختبرات دايسون – مصدر الصورة: Dyson

الألواح المرنة

الألواح المرنة - Dyson Corrale
الألواح المرنة – مصدر الصورة: Dyson

على عكس الأجهزة التقليدية، تقول الشركة بأنها زودت أجهزتها بألواح مرنة من سبائك النحاس والمنغنيز المعقدة التي تضم مزيج متوازن من ستة معادن لتوفير المرونة وهي تعمل على التحكم بالشعر للتأقلم مع طبيعة الخصلة وتضمن عدم انفلات أجزاء الشعر، ليتم تمليس الخصلة من أول تمريرة. وتم تشكيل كل لوح بدقة هائلة تصل إلى 65 ميكرون أي ما يعادل عرض شعرة بشرية واحدة، وتم إحاطتها بالتورمالين لإنتاج الخصائص المؤيّنة التي تساعد في تقليل تكهرب الشعر.  إذا، إن هذه الألواح ستمكن المستخدم من تغيير عادة تطبيق الحرارة من عدة مرات لمرة واحدة فقط. والنتيجة هي إمكانية الحصول على نفس التسريحة باستخدام حرارة أقل مما يؤدي إلى تقليل معدل تلف الشعر.

التحكم الذكي بدرجة الحرارة

إلى جانب هذه الألواح، زود جهاز تمليس الشعر Dyson Corrale بنظام مستشعرات مدمج يعمل على تنظيم درجة حرارة الألواح بمعدل 100 مرة في الثانية، لضمان عدم تجاوزها لدرجة الحرارة المختارة مهما حدث. وهنا أيضاً نقطة إيجابية يتمتع بها الجهاز من ناحية قدرات ضبط الحرارة. كما تتوفر شاشة OLED تعرض درجة الحرارة المضبوطة للألواح.

بطارية ليثيوم أيون رباعية الخلية

تلغي هذه الخاصية عناء الأسلاك وتمنح الأريحية لتمليس الشعر وتصفيفه في أي مكان وزمان. ويأتي جهاز Dyson Corrale ببطارية ليثيوم أيون رباعية الخلية والتي تضمن توفير نفس الأداء الحراري لمنتج سلكي. وبفضل تزويده بميزة الجاهزية للسفر، يمكنكم اصطحاب جهاز تمليس الشعر معكم عند السفر للخارج.

تقنيات لم نتعد على رؤيتها في مملس شعر ولكن نعتاد كثيراً على سماع أحاديثنا الخاصة بمشاكل شعرنا ومعاناتنا معه. ولهؤلاء الذين إعتادو على استخدام هذه الأجهزة بشكل يومي، فننصحهم إلى التعرف على هذا الجهاز وتجربته، لعل يكون الحل على يد التقنية….. مجدداً.