موظّفو فيسبوك يطالبون الشركة من خلال عريضة لمعالجة مخاوف الرقابة الفلسطينية

بدأت منصة انستجرام في تعديل خوارزمياتها، بعد الاتهامات المتكرّرة لها في فرض الرقابة الفلسطينية
فيسلوك - الرقابة الفلسطينية
فيسبوك

أفاد تقريرٌ من صحيفة فاينانشيال تايمز البريطانية عن قيام موظّفي فيسبوك بتوزيع عريضة داخلية تطالب الشركة بالتحقيق في أنظمة تعديل المحتوى وحل الرقابة الفلسطينية، التي جعلت العديد من صُنّاع المحتوى العرب والداعمين للقضية الفلسطينية يخضعون لمراقبة محتواهم. وتأتي هذه الأخبار بعد أسابيع من الغارات الجوية الإسرائيلية التي قتلت المئات من المواطنين بشكلٍ عشوائي في غزة، من بينهم 63 طفلًا.

منصّات فيسبوك تقوم بفرض الرقابة الفلسطينية على المحتوى

اتهم الناشطين والداعمين للقضية الفلسطينية مرّات عدة، شركات التواصل الاجتماعي التي تفرض الرقابة الفلسطينية على المحتوى الذي يقومون بنشره على هذه المنصات، وقد زادت حدّة اللهجة مع الأحداث الأخيرة. حيث تقوم خوارزميات فيسبوك بتقييد ومراقبة المحتوى المؤيد لفلسطين مع التشديد أكثر على الأشخاص الناطقين باللغة العربية.

نتيجةً لتقييد منصة انستجرام هاشتاج المسجد الأقصى بعد اقتحام الكيان الإسرائيلي له مرات عدة وطرد المصلّين في شهر رمضان، نظّم نشطاء الرأي من العرب حملة لترك تقييمات نجمة واحدة فقط على تطبيق فيسبوك داخل متاجر التطبيقات. وقد نجحت الحملة بعد هبوط تقييم فيسبوك لمستويات قياسية ومطالبة الشركة من آبل حذف هذه التقييمات إلا أنَّ الأخيرة رفضت ذلك.

كتب موظّفو فيسبوك في العريضة الموجّهة للشركة بسبب الرقابة الفلسطينية على المنصة:

مثلما أوضح الموظّفون والصحافة وأعضاء الكونجرس، ونتيجةً لانخفاض تقييم فيسبوك في متجر App store، يشعر مستخدمونا ومجتمعنا بأننا مقصرين في الوفاء بوعودنا في حماية التعبير المفتوح حول الوضع في فلسطين.

كتب الموظّفون أيضًا:

نعتقد أنَّ بمقدور فيسبوك، بل واجبٌ عليه فعل المزيد لفهم مستخدمينا والعمل على إعادة بناء ثقتهم.

تجدر الإشارة أنَّ منصة انستجرام بدأت في تعديل خوارزمياتها بالفترة الأخيرة، بعد الاتهامات المتكرّرة لها في فرض الرقابة الفلسطينية على منشورات المستخدمين العرب.