ناطحات سحاب قادمة بطول 75 ميل في Mirror Line السعودية

ميرور لاين

سبق وتكلمنا عن مدينة المستقبل “Neom” التي يتم تشييدها في أراضي المملكة العربية السعودية، والتي من المخطط لها أن تكون بحجم ولاية ماساتشوستس في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث ستضم عدداً من المدن الصغيرة والمباني العملاقة وبالأخص ضمن مدينة الخط أو “The Line” مع مشروعها “Mirror Line” اللافت للأنظار بشكل كبير.

مشروع Mirror Line

Mirror Line

مشروع Mirror Line عبارة عن مبنى مزدوج هائل الحجم والارتفاع، فمن المخطط وصوله لارتفاع 488 متر في السماء مع 150 طابق على الأرجح، وتجدر الإشارة إلى أن برج خليفة في الإمارات أعلى ارتفاعاً من ذلك حيث يصل حتى 605 متراً عند الطابق الأخير دون ذكر القمة الأخيرة بارتفاع 829 متر. لكن تفوق ناطحات السحاب الجديدة في السعودية يظهر في امتداد المباني المتوازية، والذي قد يصل حتى 120 كيلومتر بين الجبال والصحاري، وتكلفة ذلك المشروع قد تبلغ 1 تريليون دولار أمريكي!

The Line City
The Line City

كما ذكرت صحيفة Wall Street Journal أن هذا المشروع هو المفضل لدى ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، ومن المخطط أن يضم حوالي 5 ملايين شخص حيث يشمل ذلك قطار فائق السرعة موجود أسفل تلك المباني الضخمة لتوفير سهولة تامة في التنقل. كما تشمل المرافق الأخرى ملعب رياضي ضخم يمتد على ارتفاع 300 متر في السماء، ومرسى لليخوت مع توفير تقنيات للزراعة “الطافية” أو العمودية، مما يوفر اكتفاء ذاتي لسكان المنطقة الذين سيدفعون اشتراك لتقديم الفطور والغداء والعشاء لهم.

Neom

تصميم المشروع بشكل خارجي يتبنى اسمه بشكل فعلي، حيث ستكون المباني عبارة عن مرايا ضخمة متوازية تعبر التضاريس الجبلية والصحاري، وهم متصلين بالطبع بواسطة ممرات معلقة بينها. هذا المشروع يعد أحد المناطق الأساسية ضمن مشروع مدينة NEOM المستقبلي، ومن المخطط أن يتم الانتهاء من بناءه في حلول عام 2030، حيث لا يمتلك المهندسين والمصممين الكثير من الوقت نسبة لحجم المشروع الهائل.

Neom

تمويل مشروع ضخم كهذا يحتاج بالطبع إلى ميزانية هائلة جداً، وهذا ما تخطط له المملكة العربية السعودية منذ فترة وبالأخص بعد تشكيل الخزينة الجديد وتعديل السياسات الاقتصادية لتتجه بشكل أكبر إلى تطوير البنية التحتية لقطاع التكنولوجيا والسياحة. هذا فضلا عن ارتفاع أسعار النفط العالمية بشكل كبير بسبب الحرب الروسية الأوكرانية، وبعد انحسار تأثيرات الجائحة نسبياً في الشرق الأوسط. كما كشف ولي العهد السعودي للمرة الأولى عن خطط هذه المدينة في كانون الثاني الماضي، حيث صرح أنها لن تحتوي على سيارات ولن يكون هنالك أي نوع من التلوث، وشبه NEOM بنسخة حديثة من الأهرامات المصرية.