fbpx

نيسان تبتكر نظام هجين يساهم بصورة فعّالة في خفض مستويات انبعاثات الكربون من السيارات

نيسان
شركة نيسان

أعلنت شركة نيسان اليابانية والمتخصّصة في صناعة السيارات في مؤتمر خاص أنها حقّقت كفاءة حرارية وصلت إلى 50% في خفض انبعاثات الكربون من خلال التقنيات الجديدة في محرّكاتها الهجينة.

تمتلك معظم محرّكات البنزين الحالية -وهي من أنواع محرّكات الاحتراق الداخلي- متوسّط كفاءة حرارية 40% حيث أنَّ هذه النسبة تتحول إلى طاقة حركية عند حرق الوقود، أما ال 60% فهي عبارة عن مخلّفات مثل الحرارة والانبعاثات الكربونية، وتدعي الشركة أنه يساهم في رفع النسبة والتقليل من الانبعاثات.

مواضيع مشابهة

نيسان تطلّع إلى التحول الكامل في مجال صناعة السيارات الكهربائية

استطاعت شركات السيارات العاملة بالنظام الهجين بشكلٍ عام على رفع مستوى الكفاءة الحرارية؛ من خلال الأنظمة الإلكترونية التي تكمن مهمتها كمولّد كهربائي يعمل على نقل الحركة إلكترونيًا إلى باقي أجزاء السيارة، وبالتالي يسمح للمحرّك بحرق الوقود والهواء بنسب خفيفة وضغط عالي.

وأكّدت نيسان في السابق أنها تتوقّع الحصول على طرازات السيارات الكهربائية في جميع موديلاتها الجديدة بحلول عام 2030، وتهدف إلى الوصول إلى انبعاثات صفرية من غاز ثاني أكسيد الكربون بحلول عام 2050.

الجدير بالذكر أنَّ الشركة لم تحدد الموعد الرسمي لإطلاق النظام الهجين الجديد في سياراتها.

مؤتمر نيسان الخاص بإعلان ابتكار مفهوم النظام الهجين