fbpx

هواتف آيفون 15 ستوفر طاقة بنسبة 35% أكثر بفضل شريحة TSMC بمعمارية 3 نانومتر

آيفون 15

بعد الأخبار الواردة مؤخراً عن بداية عملية الإنتاج الضخم لرقائق TSMC بمعمارية 3 نانومتر، والتي سنراها أولاً في هواتف آيفون 15 وحواسيب ماك الجديدة؛ فمن المتوقع أن تركز الشركة التايوانية في عام 2023 على الكفاءة في استهلاك الطاقة بدلاً عن سرعة معالجة أعلى.

آيفون 15 أول العاملين بمعمارية 3 نانومتر

آيفون 15

كما هو متوقع، أقامت شركة TSMC حفلاً يوم الخميس بمناسبة بدء الإنتاج الخاص برقائق 3 نانومتر رسمياً، وذلك وفقاً لوكالة Bloomberg، حيث استغل المسؤولين الحدث لتقديم معلومات تعريفية حول المعالجات الجديدة بمعمارية 3 نانومتر، وما قد تقدمه للأجهزة المستقبلية.

كما تحدث رئيس الشركة، مارك ليو، عن خطط الجيل المستقبلي باستخدام عملية تصنيع 2 نانومتر، حيث أشار باختصار إلى معالجات 2nm كجزء من خطاب قال فيه إن TSMC واثقة من المستقبل، وأنه سيواصل العمل في تايوان على الرغم من بناء مصانع في مكان آخر. وقال: “إن صناعة أشباه الموصلات ستنمو بسرعة خلال العقد القادم، وستلعب تايوان بالتأكيد دوراً أكثر أهمية في الاقتصاد العالمي”.

تكمن أفضلية معالجات 3 نانومتر على المعالجات الحالية بمعمارية 4 نانومتر و 5 نانومتر، أنها يمكن أن تقدم أداءً أفضل، فضلاً عن أنها تفعل ذلك بكفاءة أكبر في استهلاك الطاقة. يدعي ليو أن معالجات TSMC 3nm الجديدة أسرع بمقدار غير محدد بعد، لكنها تحقق كفاءة أكبر في استهلاك الطاقة بنسبة 35%. تاريخياً، قدم كل جيل جديد من معالجات السلسلة A Bionic من آبل إلى زيادة السرعة بنسبة تتراوح بين 10% و 25% بين الأجيال، ولكن من الصعب تحديد زيادة كفاءة الطاقة، بناءً على جميع العوامل الخارجية التي تؤثر عليها.

apple

يقول ليو إن الطلب على رقائق 3 نانومتر “قوي جدًا”، رغم أنه لم يحدد من يشتريها. تعد شركة آبل أكبر عميل لشركة TSMC، حيث تمثل حوالي 26% من إيرادات شركة المعالجات في عام 2021. وبالتالي، من المتوقع أن تكون آبل عميلاً رئيسياً لرقائق 3 نانومتر. بشكل منفصل، تم الإبلاغ مؤخراً عن أن آبل ستكون أول من يستخدم معالجات TSMC 3nm، على الرغم من أنه تم توقعها أيضًا في جهاز 2022 M2 MacBook Pro.