fbpx

شركة هيونداي تستحوذ على شركة بوسطن ديناميكس المتخصّصة في صناعة الروبوتات

وتميزت شركة " بوسطن دينامكس" بصناعة ربوتات متقدمة من الناحية التقنية
روبوت من شركة بوسطن ديناميكس
روبوت من شركة بوسطن ديناميكس

أعلنت شركة هيونداي الكورية رسميًا الجمعة الماضي عن شراء حصة كبيرة من شركة بوسطن ديناميكس المتخصّصة بصناعة الروبوتات من قِبل مجموعة سوفت بنك، وقدّرت عملية الصفقة بمبلغ 1.1 مليار دولار أمريكي. ووفقًا لتقرير صدر عن وكالة بلومبيرج، تمثّل هذه الصفقة خطوة عملية لتعزيز صناعة الروبوتات في هيونداي، حيث ستستحوذ على ما يقارب 80% من أسهم الشركة، بينما ستحتفظ سوفت بنك بحوالي 20% من أسهم بوسطن ديناميكس.

تقول هيونداي بأنَّ استثمارها سيساعد في تطوير روبوتات الخدمات واللوجستيات، وتأمل بمرور الوقت في صناعة المزيد من الروبوتات الشبيهة بالبشر لأداء وظائف الرعاية الصحّية للمرضى في المستشفيات والقيادة الذاتية والمصانع الذكية وغيرها من المجالات. 

مجالات أنشطة بوسطن ديناميكس

شركة هيونداي تستحوذ على شركة بوسطن ديناميكس
روبوت أطلس على اليمين وسبوت ميني على اليسار

تختص بوسطن ديناميكس في أنشطة مجال الروبوتات وقد كانت في السابق فرع تقني من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، حيث أنشأت العديد من الروبوتات المشهورة مثل ربوت بيج دوج العسكري ذو الأربعة أرجل وأطلس “الإنسان الآلي ذو القدمين” الذي يمكنه الجري والقيام بقفزات عكسية، بينما سبوت وهو كلب ذو أربعة أرجل تمَّ تجربته في العديد من الاختبارات مثل رعاية الأغنام إلى مساعدة العاملين في مجال الرعاية الصحية خلال فترة جائحة الكورونا. وقد قامت الشركة في منتصف العام الحالي ببيع اصدارات من الروبوت سبوت مقابل 75,400 دولار أمريكي مستهدفةً الشركات التي تبحث عن طرق آلية للقيام بدوريات وتفقّد المستودعات. وعلى الرغم من شهرتها أشارت بلومبيرج أنَّ عائداتها الربحية في السنوات الأخيرة قليلة جدًا، لكن يمكن لذلك أن يتغير تحت إشراف هيونداي. 

أمضت بوسطن ديناميكس والتي تأسّست عام 1992 تحت إشراف شركة جوجل -بعد انفصالها من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا- ومن ثمَّ استحوذت عليها سوفت بنك، لينتهي بها المطاف أخيرًا مع هيواندي، وتركّز الأخيرة على القيادة الذاتية للسيّارات وفيما يعرف أيضا بـ “السيّارة ذات الأرجل” حيث تعتقد أنّه يمكن استخدامها للسفر عبر التضاريس الصعبة.