fbpx

واتساب لن تُقيّد حسابات المستخدمين الذين لا يقبلون سياسة الخصوصية الجديدة

بدلاً عن ذلك، ستستمر الشركة في تذكير المستخدمين من حينٍ لآخر حول السياسة الجديدة
واتساب - سياسة الخصوصية الجديدة
واتساب

في خطوةٍ مفاجئة من واتساب، قرّرت المنصة المملوكة لفيسبوك تغيير منهجها الصارم تجاه مستخدميها، حيث يمكن لهم الآن استخدام التطبيق بشكلٍ طبيعي من دون الموافقة على سياسة الخصوصية الجديدة، والتي طرحتها الشركة خلال الشهر الحالي.

واتساب تستسلم لخيارات مستخدميها تجاه سياسة الخصوصية الجديدة

نشرت واتساب سابقًا في مدوّنة الدعم قبل دخول شروطها السابقة حيّز التنفيذ ابتداءً من يوم 15 مايو/أيار، أنها ستحد تدريجيًا من الميزات الأساسية على التطبيق في حال لم يقبل المستخدمين السياسة الجديدة، لكن الشركة قرّرت أخيرًا التخلّي عن هذه الشروط على أمل الحفاظ على مستخدميها الحاليين.

شاركت واتساب بيان مع موقع TheNextWeb التقني قائلةً:

نظرًا للمناقشات الأخيرة مع مختلف السلطات وخبراء الخصوصية، نريد أن نوضح أنه ليس لدينا حاليًا أي خُطط للحد من وظائف كيفية عمل WhatsApp لأولئك الذين لم يقبلوا التحديث بعد.

أضافت الشركة أيضًا:

بدلاً عن ذلك، سنستمر في تذكير المستخدمين من حينٍ لآخر حول التحديث، وكذلك عندما يختار الأشخاص استخدام الميزات الاختيارية ذات الصلة، مثل التواصل مع شركة تتلقى دعمًا من Facebook.

بينما أكّدت واتساب في صفحة الدعم، بأنه ليس لديها خطط لأن تصبح تذكيرات الموافقة على سياسة الخصوصية الجديدة ثابتة، لكن يتوقّع ظهورها بين الحين والآخر.

تجدر الإشارة أنَّ شركة واتساب أعلنت لأول مرة عن سياسة الخصوصية الجديدة المثيرة للجدل في شهر يناير/كانون الثاني من العام الحالي، والتي جعلت الملايين من المستخدمين يتركون المنصة ويذهبون إلى تطبيقات مراسلة منافسة ومشهورة بالحفاظ على سياسة خصوصية مستخدميها مثل تيليجرام وسيجنال.